المدنيةمقالات حركة التغيير مستمرة..


الجمعة 09 يونيو 2017 10:01 مساءً

باسم فضل الشعبي

حركة التغيير مستمرة..

حركة شباب من اجل التغيير التي بدات نضالها ضد الاستبداد والديكتاتورية والاقصاء والنهب والاستبعاد والظلم ومرت بمراحل ومنعطفات ومحطات عديدة حتى وصلت الي الثورات الشعبية ثم المقاومة الشعبية هي حركة شعبية جماهيرية عريضة لها انصار بكل مكان داخل الاحزاب وخارجها داخل الحراك وخارجه في اوساط الطلاب والفلاحين والعمال والمثقفين، عمرها نحو عقدين ونيف، من يوم بدأ نضالها، وانتشرت افكارها، في التغيير، والتحرر من الاستبداد.

 

وعلى الرغم من الظروف والمنعطفات والتحديات والتامرات التي مرت بها الحركة ورموزها منذ انطلاق الثورات وحتى الان وما قبلها الا انها حققت وتحقق انتصارات كبيرة على الديكتاتورية، الاستبداد، وادواته وموروثه ومن اجل مستقبل يمن اتحادي ديمقراطي عادل وناهظ.

 

انها حركة جماهيرية، مفتوحة، ثقافية، وفكرية، واجتماعية، وسياسية، ومدنية، تعتمد على المبادرات الشعبية، والتحركات الجماعية، بدرجة رئيسية في تحقيق اهدافها،وعلى الاطروحات الفكرية في توجيه الجماهير وتثقيفهم وتحريكهم، وتعمد بدرجة كبيرة على وسائل الاعلام ووسائط التواصل الاجتماعية وغيرها في نشر افكارها وايصالها الي الناس.

 

تتعرض حركة التغيير في البلاد الي هجمة شرسة من قبل اعداء الدولة والبناء ومحاولات اختطاف وتشويش وتشويه مستمرة بتوظيف ادوات قذرة..لكنها تنتصر.. وتواصل نضالها.. واصبحت اليوم محمية بالتحالف العربي وبالجماهير..

سياتي اليوم الذي تلتئم فيه الجهود و تتوج فيها الحركة الشعبية للتغيير نضالاتها طال الوقت ام قصر..وتحتل مكانتها المرموقة في صدارة الفعل العام.





{anews}
{comments}