المدنيةمقالات سأقولها بصراحة


الأربعاء 23 مايو 2018 10:16 مساءً

جميل عزالدين

سأقولها بصراحة

كنت في دار الرئاسة والتقيت الفندم علي محسن حينها مرتديا زيه العسكري وبيده سلاحه المعروف "الجفري" الخاص به يرافقه العميد صالح عامر وشخص آخر بنظارة وكان عائدا من الفرقة الأولى مدرع التي لم يجد فيها سوى سبعين فرد وحتى القوات التي أُمِرْت بمساندته عادت من بوابة الفرقة وكان عليه اثر الغبار .

جلس مع الرئيس في جناحه ثم غادر الرئاسة لفترة زمنية قصيرة وعاد مرة أخرى بسيارة مرسيدس برفقة السفير السعودي. وجلس اللواء محسن مع الرئيس هادي في نفس الجناح ولم يتركه الرئيس نهائيا وبات السفير السعودي ليلته في المكان الذي كنت انا فيه بعد أن تركته له رغم اصراره على بقائي وفي الصباح وبعد تواصل القيادة بقاعدة العند وصلت الطائرة ورافق الرئيس اللواء علي محسن الى مدرج الطائرة ومعه السفير السعودي الذي سمعته وهو يتحدث بالتلفون لا أدري مع من سمعته يقول اللواء علي محسن ضيف الملك ضيف الملك قالها اكثر من مرة !وحينها سربت أنا خبرا ان اللواء علي محسن غادر عن طريق البحر الى جيبوتي وهناك تفاصيل كثيرة يمكن سردها

 أقسم بالله وفي هذه الساعة المباركة أنني حين رأيته وكانت المرة الأولى وجها لوجه كأنني رأيت أسدا شامخا لم ينحني له رأس مبتسما مودعا كل من حوله من الجنود.





{anews}
{comments}