المدنيةمقالات عدن ورجالها هم المغيبون في حفل الانتقالي.


الأربعاء 06 يونيو 2018 12:01 صباحاً

خالد الشودري

عدن ورجالها هم المغيبون في حفل الانتقالي.

 الشهيدان جعفر محمد سعد وعلي ناصر هادي والشيخ سمحان الراوي، احمد الادريسي، نايف البكري انيس العولي، حكيم الحسني، فضل حسن،عبدالله الصبيحي وووووو غيرهم الالاف من الابطال من قدمو دماءهم رخيصة للدفاع عن مدينة عدن منذ اللحظة الاولى بينما كانت بعض الوجوه المتواجدة في المنصة لم تحدد موقفا صريحا من جماعة الحوثي وابقت على ولاءها مع عفاش!

 

انه احتفال سرقة النصر من رجاله فمن يحتفلون اليوم بتحرير عدن وانتصارها ليسوا من صنعه مطلقا..

لماذا يسرق ذلك الانتصار العظيم الذي صنعه ابناء عدن حين ملحمة شهد لها العالم بالبطولة والفداء وعلى رأسهم الاشقاء في دول التحالف..

 

حتى ابسط ملامح العرفان لهذه المدينة الباسلة اختفى من حفلهم وكأنهم يحتفلون بتحرير مدينة لانعرفها أو نعيش بداخلها وتعيش بدواخلنا! ولم نعش يوميات التحرير بكل تفاصيلها!

 

انهم يرقصون في حفلهم على ايقاع الاقصاء وتزوير الحقائق و التاريخ.. يكررون اخطاء الماضي بكل ملامحه دون وجل أو خجل..

 

يا أبناء مدينتي هبو للدفاع عن تاريخكم وبطولاتكم وملاحمكم ..انهم يسرقون انتصاراتكم وينسبوها لأنفسهم معتقدين أن ذواكرنا قد نست! .. وهل نسينا شعار #عدن_تنتصر وتكبيرات المساجد بالنصر العظيم.. وزغاريد النساء اللاتي حملن السلاح في حين اكتفى ادعياء البطولة بالانتظار في سيلة (بلة)! ورفضو التقدم نحو مدينة عدن لتحريرها .. واكتفوا بمشاهدة معاناتها عن بعد!..

 

ياهؤلاء: عدن حررتكم ولم تحرروها.. عدن حررها ابناءها وابطالها الميامين.

 

وانتصرت عدن ولانامت أعين الجبناء..

 

#عدن_ذكرى_النصر3





{anews}
{comments}