المدنيةمقالات عدن مدنية ياسادة


الثلاثاء 24 يوليو 2018 09:51 مساءً

د . مبروك الحسني

عدن مدنية ياسادة

عرفت مدينة عدن المدنية في وقت مبكر،  وكان لها السبق في ذلك، وأصبحت رائدة العمل المدني والذي كان من ملامحه وجود الأشياء التي تدل على التمدن، تمثلت تلك الأشياء بوجود الأحزاب السياسية، ومنظمات المجتمع المدني، والنقابات وهذه الأشياء هي مؤشر لكي تكون المدينة أو الدولة مدنية، فماهي المدنية اذا؟

يمكن تعريف المدنية بأنها المقدرة على التمييز بين قيم الأشياء ، والتزام هذه القيم في السلوك اليومي ، فالرجل المتمدن لا تلتبس عليه الوسائل مع الغاية ، ولا هو يضحي بالغاية في سبيل الوسيلة ، فهـو ذو قيـم وذو خلـق . وبعبارة موجزة ، فالرجل المتمدن هو الذي حقق حياة الفكر وحياة الشعور، وتُعرف المدينة المدنية أيضا على أنّها المدينة التي تحمي جميع أعضاء المجتمع وتحافظ عليهم بغض النظر عن اختلاف انتماءاتهم الدينية والقومية والفكرية، كما تعني اتحاد وتعاون الأفراد الذي يعيشون داخل مجتمع يسير وفقاً لنظام معين من القوانين، ويقتضي ذلك وجود قضاء عادل يطبق تلك القوانين، إذ إنّ من الشروط الأساسية لقيام هذه المدينة المدنية  هو ألا يتعرض أي فرد وشخص فيها لانتهاك أي من حقوقه من قبل طرف آخر أو فرد آخر، فهناك سلطة عليا في الدولة تُعرف بسلطة الدولة، والتي يلجأ عادةً إليها الأفراد حيمنا تهدد حقوقهم بالانتهاك.





{anews}
{comments}