المدنيةمقالات معجزة حجور 3


الاثنين 18 فبراير 2019 09:03 مساءً

محمد جميح

معجزة حجور 3

جيران حجور في عمران عليهم أن يتذكروا أن ما يربطهم بابن عمهم في حجور أقوى ممايربطهم بأسرة بدر الدين وسدنة الكهانة الجدد.
المناطق المجاورة بإمكانها بشكل أو بآخر الإسهام في فك الحصار المفروض على حجور منذ سنوات، دون أن تتطرق لذلك وسائل الإعلام. 
الشرعية اليمنية عليها واجب تحريك جبهة مثلث عاهم وغيرها، وتبني مظلومية حجور، وتبني حملة دبلوماسية وإعلامية لمخاطبة الرأي العام العالمي عما يجري في حجور منذ 2012 وما قبل ذلك.
التحالف العربي ينبغي أن يمد الرجال بعوامل صمودهم في وجه مليشيات جمعت على حجور الدبابات والكاتيوشا والهاونات وغيرها من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة. في حجور يتحدثون عن الحاجة الماسة لمستشفى ميداني لمعالجة الجرحى، وبصورة عاجلة.
يجب كذلك أن يكون الصليب الأحمر الدولي والأمم المتحدة والسفراء في صورة الأحداث في حجور.
الناشطون في الخارج يجب أن يقولوا للعالم إن حجور محاصرة منذ أكثر من ست سنوات، وإن الحوثي يشن عليها الحرب تلو الحرب لمجرد أنها لا تقبل بمليشياته على أرضها.
لا يجب أن نكتفي بالتصفيق لصمود حجور، لأنها مهما صمدت، دون عوامل مدد وصمود، فإنها في الأخير ستفقد مخزونها من عوامل الصمود، وربما ينتقم منها الحوثي ، لا سمح الله.
#لا_تخذلوا_حجور
#حجور_حجر_الزاوية





{anews}
{comments}