المدنيةمقالات مكونات جنوبية لإنتاج ذات الوجوه


السبت 01 مارس 2014 11:33 مساءً

شفيع العبد

مكونات جنوبية لإنتاج ذات الوجوه

لا أدري لماذا يعاد إنتاج ذات الوجوه في هيئات مكونات الحراك الجنوبي السلمي? هل للأمر علاقة بعزوف الآخرين? ام انه مرتبط بنزعة الاستحواذ والهيمنة?


آخر عملية لإعادة الإنتاج تمت خلال اليومين الماضيين في مدينة المكلا لهيئات مؤتمر القاهرة، الذي اخفقت لجنته التنفيذية في الدفع بوجوه شابة، وأقرت الاحتفاظ بطاقمها المعين منذ نوفمبر 2011. ربما للأمر علاقة بإرادة ورغبة السيد المخرج?


راجعوا اسماء قيادات مختلف المكونات، ستجدونها ذاتها لم تتغير، وهو ما يعزز القول السائد بأنها مكونات جاءت من أجل اسماء بعينها فقط، وإذا ما تحركت إرادة التغيير بداخلها بسرعة السلحفاة، يكون الفصل والتفريخ نتيجة حتمية.


المرحلة تتطلب عمل مؤسسي وخطط وبرامج سياسية واضحة المعالم.


تلك المكونات اخفقت كثيرا بقياداتها الراهنة، فاتتهم فرص عديدة، واستمرارهم سيفوت فرص قادمة لامحالة.


قيادات لا هدف لها الا البقاء في واجهة المشهد السياسي، وايجاد قواعد لها، للادعاء بحضورها في الشارع.


يقيني إن الإخفاق السياسي سيلاحق القضية الجنوبية، في ظل وضع كهذا.



 





{anews}
{comments}