باسم الشعبي
الاثنين 18 مارس 2013
مسألة الكهرباء أظنها بحاجة لقرار شجاع ومدروس، كثير من القضايا لو ترك حلها للصدف أو رحمة المخربين فلن تحل على الإطلاق؛ لأن من يريد إبقاء اليمن رهن خياراته الماضوية والتقليدية والعصبوية سيفعل كل شيء من أجل ذلك، والسكوت عن محاسبة الفاسدين وتقديمهم للعدالة، وإعطاء حصانات
علي الجرادي
الاثنين 18 مارس 2013
تعاني الثورة اليمنية من وقوعها في المنطقة الرمادية منذ توقيع المبادرة الخليجية كتسوية اضطرارية تجنب البلاد شبح الحرب والاقتتال الداخلي.   وإذ كانت التسوية على قاعدتي التغيير والانتقال السلمي للسلطة، إلا أن ذلك لم يحدث بالشكل الايجابي حتى الآن للأسباب الآتية: 1 ــ رعاة
سهيل الغنوشي
السبت 09 مارس 2013
في تونس ومصر أصبح الموقف بعد انتصار الثورة حرجا جدا، فالفرصة ذهبية ونادرة والبلاد لن تظل طويلا تتأرجح بين منزلتين: فإما أن ترتقي إلى ديمقراطية حقيقية محصنة ضد الاستبداد أو ترتكس إلى شكل من الدكتاتورية بطريقة أو بأخرى، كما تؤكد الفترات الانتقالية التي تلت الاستقلال أو تلت
افتتاحية الخليج
السبت 09 مارس 2013
يفصل اليمن أقل من أسبوعين عن استحقاق وطني مهم، يتمثل في مؤتمر الحوار الوطني، في ظل آمال بأن يكون الفرصة الأخيرة لليمنيين ليصوغوا المستقبل الذي يستحقه بلد لم ترحمه الصراعات ودورات العنف والخلافات الدامية والمدمرة منذ أكثر من خمسين عاماً أكلت الأخضر واليابس وأفقدت الناس
شفيع العبد
الأربعاء 13 فبراير 2013
يقيني أن سلوكيات ابناء الجنوب تجاه بعضهم هي مخرج طبيعي لثقافة صراع مر بها الجنوب منذ نيله الاستقلال في 67م، وعدم قدرتهم على التعايش السياسي والقبول بالآخر وضرورة ان يباد احد الأطراف او يتم نفيه خارج اسوار الوطن لمصلحة المنتصر.تاريخ الجنوب مليء بالمنتصرين والمهزومين، ومليء
محمد ناصر المقبلي
الأربعاء 13 فبراير 2013
كل الرؤوس التي خرجت مرفوعه تهتف للثورة والوطن والانسانهي رؤوس الثورة التي قصفها الرصاص وقصفتها الهراوات كم رصاصة سقطت على رؤوس الشباب كم قذيفة كم شظية من الاعداء وكم هراوة للاصدقاء سقطت على رؤوسنا ايضاًاليوم رأس الثائر الحر احمد سيف حاشد احد رواد هذة الثورة اصبح مشجوج
جمال أنعم
الثلاثاء 12 فبراير 2013
بقلبيَ وثبتُكَ الباكرهوأوتادُ خيمتِكَ الثائره..بروحيْ سنَاكْووقْعُ خطاكْوأصداءُ ساحاتِك الهادرهبكليَ ثورتك الظافره..الثورات تبدأ ولا تنتهي، والتغيير عمل متواصل وحضور مستمر. قدرنا أن نظل واقفين في الميدان.لا عودة إلى مقاعد المتفرجين، هذا زمن المهمات الصعبة، زمن الثوار
باسم الشعبي
الثلاثاء 12 فبراير 2013
تبدو اليمن بعد مرور عامين على الثورة الشبابية الشعبية على عتبات انعطافه جديدة وتحول تاريخي كبير صوب المشروع الوطني الذي قطعت الثورة شوطاً لا يستهان به في إمكانية جعله واقعاً ملموساً في حياة الشعب رغم التحديات الجسيمة والمعيقات الضخمة.."فالقافلة تسير والكلاب تنبح" كما يقال
عبدالعزيز المجيدي
الاثنين 11 فبراير 2013
المهانة قد تصبح لصيقة باليمنيين حتى وهم يحتفلون بإيقاد شعلة ثورة. لا تدري أي ثورة تلك التي تجعل الناس يتعايشون مع كل ما هو مهين ومؤذي، ويحط من كرامتهم. شريط المهانة يبدأ في صنعاء ويحط رحاله حيث يتنقل اليمني بهويته، وحيدا، مكشوفا، في عواصم العالم، إما طلبا للعلم، أو
فهمي هويدي
الأحد 10 فبراير 2013
هذا فيلم قديم رأيناه من قبل. أن يعمد الساعون إلى إثارة الفتنة وتأليب الرأى العام إلى قتل أحد خصوم التيار الإسلامى لتوجيه أصابع الاتهام إلى الإسلاميين باعتبار أنهم أصحاب المصلحة المباشرة فى الخلاص منه، التاريخ التركى الحديث يحفل بمثل هذه المشاهد. وكان أحدثها ما وقع فى شهر
هائل سلام
السبت 09 فبراير 2013
بالموازة مع التهيئة، الغير مهيئة(بالكسر)للحوار، هناك تهيئة اخرى، مهيئة، على الارض، لحوار من نوع اخر،تشي بها شحنات الاسلحة المكتشفة، المهربة لليمن. التي تبدو ، لكثرتها، وكأنها من المستلزمات الضرورية للحوار. واذا كانت الشحنات، المكتشفة، بهذا الحجم، فكم هي الشحنات الغير
زكريا الكمالي
السبت 09 فبراير 2013
حظيت محافظة الحديدة باجتماعين استثنائيين للحكومة، تمت فيهما مناقشة «الاحتياجات العاجلة» للمحافظة، وهي خطوة تستحق الإشادة بأن نرى حكومة «دليفري»، تناقش هموم كل محافظة في مقرها، وتعقد خلال أسبوع ثلاثة اجتماعات، اثنان منهم استثنائيان.   سُيقال، أو قد قيل، إن
د.صالح الحازبي
السبت 02 فبراير 2013
يقترب الرئيس هادي من إكمال عامه الأول في السلطة كرئيس لليمن أوصلته الأقدار لكرسي الحكم وسط ظروف سياسية معقدة تمر بها البلاد وتركة اقتصادية منهكة وصراعات اقليمية تلقي بتأثيراتها علي الوضع الداخلي ونسيج اجتماعي ممزق تتجاذبه الولاءات المناطقية والمذهبية. وعلى غير العادة في
د.محمد الظاهري
الثلاثاء 29 يناير 2013
من مواطن ضعف «الحكمة اليمانية» أن فاعليتها لا تظهر، إلا بعونٍ خارجي، لتتحول حينئذٍ إلى حكمة «خارجية» لا يمانية. ومن ثّم لا تأتي أُكلها، بل تتوارى بتواري جهود الأجانب الغرباء!    صحيحٌ أننا في عصر تدويل القضايا المحلية، وإمكانية قيام اعتماد متبادل بين الدول؛
د.محمد صالح المسفر
الثلاثاء 29 يناير 2013
المنشغل بالهم العربي يعيش أزمة خانقة أسبابها حال الأمة العربية، مصر العزيزة تشتعل وكلنا يعرف الأسباب وموقدو شعلة الحريق همهم إسقاط النظام المنتخب شعبيا رغبة في الاستيلاء على السلطة بدعم مالي من خارج الحدود وتنفيذا لرغبات خارجية بعدم تمكين الحزب الإسلامي من تحقيق أي
احمد عثمان
الاثنين 28 يناير 2013
الثورة والديمقراطية وبناء الأوطان يحتاج حب الوطن ويحتاج إلى قيم تجمع الناس وأخلاق يلتزم عندها ابناء الوطن الواحد عند التنافس والخصومة، الأصل أن التنافس السياسي ليس خصومة ولا عداء، التنافس يجري على الأفضل نحتاج إلى جهود لنعرف كيف نختلف وكيف نتفق بعيداً عن الفجور والمجاملة
باسم الشعبي
الجمعة 25 يناير 2013
اعتقد ان الغرب والولايات المتحدة يعانيان من ارتباك كبير ازاء حركة الشعوب في دول الربيع العربي وتوجهات انظمتها الجديدة، فكما لم يتمكنا من التنبوء بثورات الربيع التي مثلت حدثاً صادماً بالنسبة لهم،يشعران حاليا بمخاوف كبيرة كما يبدو تجاه توجهات الانظمة وهي مخاوف غير مبررة
احمد جعفان الصبيحي
الجمعة 25 يناير 2013
لطالما كانت الأمم المتحدة بمنأى عن السؤال الوجودي على امتداد الستة عقود الماضية من عمرها مثلما هي كذلك اليوم..فلقد بات من اليسير رصد الهزات الأخلاقية المؤدية إلى تداعي بنيان مؤسساتها الشائخة وبالذات مجلس الأمن الذي لم يعد له من اسمه نصيب ..لقد كشفت اوضاع سوريا بكل تفاصيلها
احمد طلان الحارثي
الخميس 10 يناير 2013
لن أتحدث بمنطق ردود الأفعال ولكنني سأتحدث من منطوق التاريخ وشواهد المواقف ، لأن ذلك أقوى في إبراز حجة المنطق المعقول وأقرب إلى تشخيص المواقف للأفراد والجماعات التي تتبنّأ موضوع القضية الجنوبية في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ اليمن. وفي هذا الاتجاه أود الوقوف أمام مقابلة
شفيع العبد
الأحد 06 يناير 2013
حين اختار أبناء الجنوب يوم 13 يناير من العام 2006، لإطلاق دعوة التصالح والتسامح والتضامن، كانوا يدركون حجم المأساة التي ارتكبت في هذا التاريخ من العام 1986م، والتي عجز أطرافها عن محو آثارها النفسية وتجاوز حجم الدمار الهائل الذي خلفته على مستوى التركيبة الاجتماعية والجغرافية،
د.محمد صالح المسفر
الأحد 30 ديسمبر 2012
اتخذ الرئيس عبد ربه منصور هادي قرارات شجاعة لا يقدم عليها في اليمن إلا الرجال. اليمن تعيش منذ ثلاثين عاما في ظل حكم يقوده أنصاف متعلمين لا يهمهم الوطن وسيادته واستقلاله وتقدمه وسمعته وإنما تهمه مصالحه ومصالح أسرته ثم مصلحة القبيلة التي تخدم مصالح الرئيس السابق علي عبد الله
د.عادل باحميد
الجمعة 28 ديسمبر 2012
لطالما ادعى السياسيون وصلاً بشعبٍ، والشعبُ لا يقرّ لهم بذاكَ ..   لطالما سمعنا شعارات (الشعب يريد)، و(الصندوق هو الحكم)، و(الديمقراطية هي تحقيق إرادة الصناديق)، وغيرها من الشعارات التي أكلت عليها آذان الشعوب وصمّت صباح مساء، ولكن حينما تقول الصناديقُ قولها، بل حينما تبدأ