محمد علي محسن
الاثنين 10 أبريل 2017
لنتصالح مع الماضي ، بكل ما فيه من مواجع والام . المستقبل الجميل الذي ننشده ونتحمس له ، لا اعتقد انه سياتي هبة او منحة من الجيران او الاصدقاء ، وانما هو صنيعة تخلينا عن كثير من الانانية ، وكثير من الافكار السلبية الفاسدة المنتهكة لآدمية الانسان . فما لم نتخل عن محاولات العبث
عدنان الاعجم
الخميس 06 أبريل 2017
صحيح إننا على خلاف مع الإصلاح إلى درجة كبيرة فيما يخص القضية الجنوبية ولكن يظل  خلافا سياسيا وإعلاميا يمكننا في مرحلة أن نتجاوزه في إطار الحوار  وحاليا جميعنا في تحالف ضد الانقلاب.    ما أريد أن أتطرق اليه اليوم هو عن قضية إنسانية تهم كل صاحب ضمير وهي قضية اختطاف
د. ياسين سعيد نعمان
الأربعاء 05 أبريل 2017
منذ عامين أقدمت مليشيات الانقلاب على اختطاف الاخ والصديق محمد قحطان، وأخفته، ولم تمكن أسرته أو أولاده من معرفة مكان احتجازه حتى اليوم.   قحطان سياسي من الطراز الرفيع، اذا اتفقت معه شعرت بالاطمئنان واذا اختلفت معه شعرت ايضاً بالاطمئنان. استطاع أن يؤسس خطاً في الحياة
بقلم/ سعيد النخعي
الأربعاء 05 أبريل 2017
أكتب إليك يا صديقي ، علني أثنيك عن مسلكك ، والأخذ بيدك ؛ ﻻ أقوال إلى جادة الصواب ، لأن مسألة الرأي فيها مساحة للنسبية ، ولكن للعودة إلى رق العقل ، فهو خير وأنفع من فوضاء العواطف . فرب رق خير من حرية ، وﻻ تفهم من عباراتي هذه أنني أعلو من شأن حقبة الرق والمشاعية ؛ ﻻ والله ، ولكني
عبود الشعبي
الثلاثاء 04 أبريل 2017
سيظل الأستاذ محمد قحطان الشخصية السياسية رقم (1) في اليمن.. ليس لأنه صاحب المراس السياسي ورجل الديناميكية الذي يصل الثقافي بأكثر القضايا حساسية على الساحة الوطنية، بل لأنه الشخصية التي تتصدى لكل محاولات تكريس الاستبداد، وعلى ذلك كانت تصريحاته القوية تجاه سلوكيات نظام
بقلم/م.وحيد علي رشيد
الثلاثاء 04 أبريل 2017
في هذا الزمن الصعب الذي يكاد أن يحيل كل تفاصيل حياتنا البسيطة إلى مهام جسام تلهينا عن أداء واجباتنا الكبيرة فتجد المرء يُشغَل عن التعليم بطابور الخدمات، ويشغل عن أداء وظيفته بالبحث عن المواصلات، ويشغل عن الدفاع عن وطنه بفك الاشتباك مع أشباح تدعي أنها تدافع عن الوطن، وهكذا
فؤاد مسعد
الثلاثاء 04 أبريل 2017
ارتبط اسم المناضل محمد قحطان لأكثر من عشرين سنة بالنضال السلمي والعمل السياسي كأحد أبرز مؤسسي اللقاء المشترك الذي جمع أطياف المعارضة الوطنية في تكتل واحد حمل على عاتقه مهمة مواجهة نظام صالح. وظل قحطان رائدا من رواد التجربة الوليدة، وممثلا لحزبه التجمع اليمني للإصلاح في
عبدالسلام محمد
الثلاثاء 04 أبريل 2017
مرة أخرى سأكتب عن القبيلة كبوابة من بوابات الاستقرار أو فجوة تؤتى منها الدولة.    القبيلة في شمال الشمال تميل إلى الجانب البراجماتي المصلحي أكثر من ميلها للانتماء الايدلوجي أو المناطقي أو حتى الوطني؛ ولذلك فهي لا تهتم بالسيادة الوطنية، ولا تهتم باتجاهات الحاكم
خالد حيدان
الثلاثاء 04 أبريل 2017
شاءت إرادة الله أن تعلو الأصوات اليوم لتطالب المجتمعين الدولي والإقليمي، قبل المحلي، للنظر في حادثة اختطاف واعتقال لأربعة من قامات اليمن الحديث ومستقبلها السعيد ..جمعهم سمو الهدف وحب الوطن قبل أن تجمعهم وتغيبهم سجون الانقلابيين.    رجل السلام والوئام والحوار، ومهندس
د. ياسين سعيد نعمان
الاثنين 03 أبريل 2017
اخيراً أفصح الحوثي عن مَشروعه السياسي والاجتماعي الذي كان ينوي تطبيقه في اليمن فيما لو انتصرت حركته الانقلابية في الخطاب الذي ألقاه بمناسبة جمعة رجب .   لم تنفع كل مغالطات حليفه التي تبرع بها مراراً وتكراراً ليتوه الجميع كعادته عن حقيقة هذا المشروع ، بل بالعكس بدا في
عبدالرحمن الراشد
الاثنين 03 أبريل 2017
بعد أن استولى الحوثيون، والرئيس السابق علي عبد الله صالح، على العاصمة صنعاء بقوة السلاح، كان ذلك يعني نهاية انتفاضة الشارع اليمني السلمية وبداية للحرب. ولم أشك أبداً حينها في احتمال أن تكون حرباً صعبة وطويلة، لأسباب منها أن الرئيس السابق كان لا يزال يسيطر على القوات
سلمان الحميدي
الجمعة 31 مارس 2017
من بعد استشهاد أخي محمد، في أغسطس، تعيش أمي فترات شرود متقطعة. تحدق في الأفق ليبدو طيف أخي في المدى؛ أعلى الجبل. نكتشف أننا نبتكر أنشطة جديدة لمداراة الخواطر الكسيرة. أمي تفكر بالوادي بحيوية في آونة، وآونة أخرى تفكر ببيع البقرة للنقاهة من المتاعب.. صعود دائب للحركة وهبوط
محمد جميح
الجمعة 31 مارس 2017
تقاطر خلال اليومين الماضيين عدد من القادة ورؤساء الوفود العربية إلى العاصمة الأردنية عمان، للمشاركة في اجتماع القمة العربية في البحر الميت.   ذهب معظم القادة بتحديات وطنية وقومية، ولا «يخلو رأس من همّ»، كما يقال.    الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي حمل معه إلى
بقلم/أمجد خليفة
الخميس 30 مارس 2017
حزمت قوات التحالف العربي عاصفتها على مليشيا الانقلاب والتمرد التي أشعل فتنتها الحوثيين ومخلوعهم التعيس، واهمين أنفسهم القدرة على الوقوف أمام الإرادة الشعبية والسلطة الشرعية، فبعد الاصطفاف الشعبي الذي حظي به رئيس البلد عبد ربه منصور هادي في جميع مناطق الجمهورية اليمنية،
باسم الحكيمي
الأربعاء 29 مارس 2017
هادي الذي حكم عليه الانقلابيون بالإعدام يستقبله الملك الأردني ويحضر على راس وفد اليمن في القمة العربية بينما الانقلابيون إما في كهف او قبو ! يالي تفاهة الانقلابين و حكمهم ! العالم كله يرد عليهم عوضا عن هادي يشعر الانقلابيون ان هادي يدوس على رؤوسهم وهو يخطو على السجاد
بقلم/ سعيد النخعي
الثلاثاء 28 مارس 2017
في عدن جرت السنن على غير عادتها ، وتعطلت حتى نواميس الزمان ، فمن الثابت في التاريخ البشري أن المدن والحواضر كلما خطت بها قدم الزمن خطوة ؛ كانت سببا في إقترابها من روح العصر ، والدنو من معانقة الحضارة ، وكلما أوغل الزمن في مسيره ؛ كلما زادت رقيا في سلم المدنية إﻻ عدن ... فحين
فؤاد مسعد
الأحد 26 مارس 2017
-في مثل هذه الأيام من العام قبل الماضي كانت قوات المخلوع صالح وقطعان الموت الحوثية تجوس في الطرقات سعيا لاجتياح بقية المحافظات والسطو على المؤسسات، ولم يكن يقف في طريقها مانع ولا حاجز.. - في مثل هذه الأيام كانت طائرات الجيش اليمني تقصف قصور الرئاسة في عدن،بهدف الاجهاز على
عبود الشعبي
الأحد 26 مارس 2017
لبس عبد الملك الحوثي -الذي يسميه اتباعه السيد-جلباب المنقذ لليمن وأهله ..وصال وجال عشية دخول مليشياته عمران ثم صنعاء ..ولم يصدق فتى مران أن تفتح له المدن اليمنية الابواب بهذه السرعة..وطار من الفرح وأخذته نشوة الإنتصار ..حتى ظن صاحب المسيرة الشيطانية، أن أول آية من سورة الفتح
محمد العرب
الجمعة 24 مارس 2017
لا يزعجني في الحروب شيء أكثر من المقالات التحليلية الخيالية التي يكتبها البعض من داخل مكاتبهم الأنيقة المبردة، بل يخضعون المعارك للتحليل والتقييم دون مراعاة لتضحيات أولئك الأبطال الذين ينزفون الدم والعرق من أجل كتابة الواقع ورسم ملامح المستقبل، تسعون يومًا وأنا أجوب
عبدالرحمن الراشد
الأربعاء 22 مارس 2017
يتضح من ارتفاع وتيرة القصف الذي تقوم به طائرات التحالف العربي أن الحرب في اليمن تبدلت بشكل كبير لصالح التحالف ضد الانقلابيين. وقد عاد التنسيق بين قوات التحالف بقيادة السعودية والولايات المتحدة بعد توقف طويل خلال آخر عام من إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، حيث
بقلم/علي محسن الأحمر
الثلاثاء 21 مارس 2017
في مثل هذا اليوم 21 مارس من العام 2011 كان لأبناء القوات المسلحة والأمن موقفاً شجاعاً وصلباً تَمثل في انحيازهم لخيار الحفاظ على الدولة ومؤسساتها وفي انضمامهم لثورة فبراير والتضحية من أجل حماية أرواح اليمنيين الذين خرجوا مطالبين بالتغيير وتوّاقين للحرية والبناء والتنمية في
محمد جميح
الأحد 19 مارس 2017
تضحك وأنت تقرأ نصائح الانقلابيين اليوم لإخوتنا في المقاومة الجنوبية أن يعودوا إلى عدن، لأن معركة الساحل الغربي ليست معركة الجنوبيين، حسب متحدثي الانقلاب الظاهرين والمحايدين! في ٢٠١٤ حرّض "رهبان الحياد" الحوثيين على غزو عدن، واليوم يمثلون دور "الوعاظ" الذين يقدمون المشورة