المدنية أخبار أخبار و تقارير حذر بعدم التعامل بوثائق الاسقاط.. رئيس الهيئة العامة للأراضي "باحارثة": ما يمارس في عدن من نهب تتنافي مع القيم الاخلاقية والدينية لليمنيين

حذر بعدم التعامل بوثائق الاسقاط.. رئيس الهيئة العامة للأراضي "باحارثة": ما يمارس في عدن من نهب تتنافي مع القيم الاخلاقية والدينية لليمنيين

الأحد 15 أبريل 2018 04:53 مساءً
المدنية أونلاين_عبدالسلام هائل_خاص

قال انيس بن عوض باحارثة رئيس الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني ان مايمارس في العاصمة المؤقتة عدن من حالات نهب واستيلاء للاملاك العامة والخاصة وبصورة مفزعة تتنافى مع القيم الاخلاقية والدينية لليمنيين. 

 

واضاف في تصريح صحفي، أن الهيئة وبفترات سابقة متفاوتة اعلنت عبر وسائل الإعلام تحذيرا لكافة المواطنيين بعدم التعامل بالبيع والشراء لما يسمى بوثائق الاسقاط والانتفاع كون اغلبها مزورة وغير قانونية وعلي وجه الخصوص التي تمت  بفترة الحرب الظالمة على عدن وما قبلها بشهور حتى يومنا هذا وأن على المواطنين التحري من صحة تلك الوثائق عبر فرع الهيئة العامة للأراضي. 

 

وأكد باحارثة عن حرصهم في الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، وتفاديا لتلك الاشكاليات قال عملنا على تجميد عمل السجل العقاري والتوثيق حتى ننتهي من حصر كافة أعمال الاستيلاء والبسط على أراضي واملاك الدولة وايضا الاملاك الخاصة وذلك حرصا منا على عدم شرعنة حالات النهب التي تمت، وبشكل موازي ايضا تم التنسيق مع وزارة الداخلية وإدارة أمن محافظة عدن على ترتيب حملات إزالة ومازلنا نتابع تفعيلها.

 

مشيرا الى صدور توجيهات من فخامة الاخ رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ودولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر في بداية عام 2016م بتطبيع الحياة في المحافظات المحررة وفتح بعض الاجراءت بفروع الهيئة بالتنسيق مع السلطات المحلية، وبهذا الخصوص اعدينا تصورا لذلك بل وقمنا بإجراء الترتيبات اللازمة بفرع الهيئة بعدن تمهيدآ لتنفيذ التوجيهات الا انه واجهتنا مشكلة حالات البسط والاستيلاء لأراضي واملاك الدولة وايضا الاملاك الخاصة وبسبب الوضع الامني تأخرنا قليلا بهدف وضع ضوابط تضمن سلامة الاجراءات وعدم استغلال الناهبين والبلاطجة لتمرير الوثائق المزورة والمفتعلة بطرق غير قانونية.

 

مؤكدا أن بعض مقرات فرع الهيئة تعرضت للدمار ونهب الاثاث والتجهيزات اثناء فترة الحرب وقد عملنا على ترميم وتأثيث بعضها بحسب الامكانيات المتوفرة المحدودة.

 

وعن الاجراءات المستقبلية، أكد رئيس هيئة الأراضي أنه سيتم بمشيئة الله تعالى خلال الايام القلية القادمة وضع اللمسات الاخيرة لجاهزية الفرع لاستقبال المواطنين وفقا للضوابط التي تم تحديدها والاعلان عن فتح الاجراءات وسيتم تطبيق هذة الآلية على كافة المحافظات المحررة.

 

وفيما يخص الاشكاليات ايضا نقولها بصراحة بأن هناك تقصيركبير في اداء اغلب المديريات واجهزتها التنفيذية كالاشغال العامة والشرطة للقيام بمهامهم بالحفاظ علي الاملاك العامة والخاصة بل هناك تساهل بقصد او بدون قصد مع ناهبي الاراضي والمستغرب بأن الكثير من المباني التي شيدت بأراض منهوبة يتم بمراى ومسمع من مدراء بعض المديريات وايضا يتم توصيل الكهرباء والخدمات الاخري عبر المؤسسات المختصة مع علمهم بانها مخالفة قانونية. 

 

واختتم تصريحه قائلا: من خلالكم نناشد كافة الشرفاء من القيادات المدنية والعسكرية ومدراء المديريات بمحافظة عدن وكافة المحافظات الاخري   للتصدي لهذا السلوك الغير سوي والذي يتنافي مع القيم والأخلاق اليمنية والإسلامية.


{anews}