المدنية أخبار أخبار و تقارير برعاية محافظ لحج اللواء أحمد عبد الله تركي.. بحر من البشر يشهدون اكبر تظاهرة علمية إبداعية بمدرسة الزهراء بحوطة لحج

برعاية محافظ لحج اللواء أحمد عبد الله تركي.. بحر من البشر يشهدون اكبر تظاهرة علمية إبداعية بمدرسة الزهراء بحوطة لحج

الاثنين 16 أبريل 2018 12:36 صباحاً
المدنية أونلاين_خاص

شهدت مدينة الحوطة المحروسة عاصمة لحج الأصالة والتاريخ ،صباح الأحد، أكبر تظاهرة علمية وابداعية بمدرسة "الزهراء" التي أزهرت فأثمرت ثم أينعت فطاب الجناء.. كأن لسان حال مدارس"المحروسة" يقول: هذا معرضي..هذه صناعتي..إنظروا الى ثمره إذا أثمر وينعه..


حيث تدفق الى محيط المدرسة وساحتها منذ الصباح الباكر بحر من البشر أزدحمت بهم قاعات المعرض وأروقته بحضور متميز للسلطة المحلية بمحافظة لحج يتقدمهم اللواء الركن صالح حسين البكري وكيل أول المحافظة والدكتور محمد سعيد الزعوري مدير عام مكتب التربية والتعليم 

والعميد الركن صالح السيد مدير أمن المحافظة والأستاذ صالح محمود مدير مكتب محافظ لحج وعدد كبير من المسئولين، كان لهم شرف الحضور في هذا المهرجان العلمي والإبداعي الأثير.

 

وطاف وكيل أول المحافظة ومرافقية بأجنحة المعرض، في ظل تدافع كبير للزوار الذين شهدوا أكثر من من 400 وسيلة تعليمية حواها المعرض الذي أقيم برعاية محافظ لحج اللواء أحمد عبد الله تركي.

 

وكان المعرض الذي أدهش زواره في يوم من التأريخ، قد سجّل علامة فارقة في مسيرة العمل التربوي والتعليمي في لحج "مدينة البساتين"..واحة الخَلق والإبداع !

 

وفي يومٍ ولا أروع..أيضاً ينبري الدور المتميز للشخصية الأكاديمية والتربوية الفذة الدكتور محمد سعيد الزعوري مدير عام مكتب التربية ،الذي أجمع المراقبون للشأن التربوي بالمحافظة أنه "الحادي الذي يجيد الترنُّم"!

 

هذا وشهدت قاعات المعرض لمسات وفنون إبداعية صنعتها أنامل طلاب وطالبات مدارس الحوطة بمهارة وإقتدار، وبأسلوب وذائقة الروح المرحة الوثابة لدى الإنسان اللحجي الذي طالما عشق المعرفة وتاق لفنون العلم..

 

كما جسد المعرض بلوحته الفنية البديعة صورة من الجمال منسقة الخطوط والألوان، عسجدية الزوايا والأركان ،جمعت بين الأصالة والمعاصرة.

 

فمن مجسم لبيت من تراب يحيط بها العشب الأخضر وطيور أليفة في قرية لحجية بعيدة، الى مختبر لفحص الدم والسكر.. هنا الحوطة..."نفحة من روح الأصالة وعبقٌ من شذى العصر"! الدكتور محمد الزعوري سجل انطباعه حول المعرض قائلاً: هاهم طلاب وطالبات الحوطة يقدمون عطاءً متجدداً ويصنعون واقعاً مشرقاً بجهودهم الذاتية المحضة ..إنهم يحلقون في سماء الإبداع والتألق.

 

وأردف قائلاً: تحية لكل مربي ومربية ..تحية لكل أبٍ وأم زرعوا وسقوا ورعرعوا الزرع حتى أثمر وطاب وحان وقت الحصاد.. شكراً مدارس الحوطة..شكراً أخي المعلم..شكرا، أختي المعلمة ..شكراً أبنائي الطلاب والطالبات ..لقد تعلمنا منكم درساً جديداً في التحدي والتضحية وصناعة المستحيل..لكم جميعاً نشمخ ونرفع القبعات !

 

من جهته علّق الأستاذ محمد سالم الباني مدير إدارة الوسائل التعليمية والتقنيات بالمحافظة حول المعرض قائلاً: كان المعرض جميلاً ورائعاً، وبجهود ذاتية من مدارس الحوطة..ولدينا طموح أن نحقق نجاحات أكبر في المستقبل في مجال المعارض وصناعة الوسيلة التعليمية.

 

وأوضح الباني قائلاً : ليست الوسيلة التعليمية هي الصور والنماذح والأجهزة فحسب بل تشمل عدا المجسمات والنماذج والقوالب المتاحف العلمية والتأريخية وقسم المختبرات لتطبيق الجانب العلمي من المنهج الدراسي ،وهي ايضاً مصادر التعلم من الكمبيوترات والبروجسترات وأجهزة العرض ،اضافة للمكتبات العلمية والإذاعة المدرسية وكل الأدوات والأجهزة البديلة ..ونشد على ايدي الجهات ذات الإختصاص في السلطة المحلية أن تحقق لنا مانطمح اليه بهذا الخصوص على مستوى مديريات المحافظة.


{anews}