المدنية أخبار أخبار و تقارير على درب الرعيل اليماني الأول.. يمنيون في ماليزيا يجددون مسيرة أجدادهم في نشر تعاليم القرآن الكريم

على درب الرعيل اليماني الأول.. يمنيون في ماليزيا يجددون مسيرة أجدادهم في نشر تعاليم القرآن الكريم

الأحد 13 مايو 2018 08:00 مساءً
المدنية أونلاين_خاص

أقامت اليوم مؤسسة إتقان لتعليم القرآن الكريم، المؤسسة القرآنية الماليزية -اليمنية الذائعة الصيت في مملكة ماليزيا، حفلها السنوي الكبير الذي احتضنته الجامعة الاسلامية العالمية بالعاصمة الماليزية كوالالمبور ، بحضور سعادة السفير الدكتور عادل محمد باحميد والمستشار الثقافي البروفيسور عبدالله الذيفاني ومسئول العلاقات الثنائية بالسفارة اليمنية المستشار أمين الهمداني.

 

وفي الحفل المهيب الذي حضره نُخبة من الشخصيات الدبلوماسية العربية والأكاديمية ورجال الفكر والمهتمين بعلوم القرآن بالإضافة إلى الحشد الكبير من اليمنيين والماليزيين وعدد من الجنسيات الأخرى الذين بلغ عددهم المئات، انطلقت فقرات الحفل الذي بدأ بآي من الذكر الحكيم استمع الحاضرون بعدها لموجز عن مسيرة المؤسسة خلال عام كامل والنجاحات التي تحققت بفضل كادر المؤسسة المتمكن سواء في الإدارة أو في حلقات التحفيظ.

 

وقد صرّح الدكتور نشوان بن عبده خالد المخلافي المدير العام لمؤسسة إتقان، قائلاً أن نجاح المؤسسة هو نجاح تكاملي بين كادر المؤسسة هيئة إدارية ومعلمين، مبديا ترحيبه بالحضور  الكبير الذي يوضح بجلاء مقدار نجاح المؤسسة وأثرها على المجتمع، مقدِّما عرضاً موجزاً عن الأدوار التي قامت وتقوم بها المؤسسة في سبيل نشر وإتقان كتاب الله وإعلاء قيم القرآن الكريم وزرعها في نفوس النشء من أبناء أمة الإسلام.

 

وشدد المخلافي على أن الحفاظ على القيم الاسلامية السمحة وهي قيم القرآن الكريم، مسؤولية تقع على عاتق كل مسلم خاصة أبناء اليمن الذين كان لهم السبق في نشر  رسالة الاسلام وقيم القرآن في ارخبيل الملايو منذ القرن الأول لبزوغ فجر الاسلام، وعلى ذلك فإن مؤسسة اتقان تزخر بالعديد من الكوادر اليمنية التي تتجلى بصماتها في مثل هذه الاحتفائية القرآنية المهيبة.

 

وأضاف المخلافي أن مؤسسة إتقان في عقدها المسابقاتي الأول شهدت نقلة نوعية واكتسبت صيتاً مميزاً في أوساط الشعب الماليزي والجاليات المتواجدة على الأرضي الماليزية التي ألحقت أبناءها بالمؤسسة، مشددا على أن المؤسسة سوف تستمر في عطائها ولسوف تقدم المزيد والمزيد لخلق جيل قرآني متسلحٍ بكتاب الله عاملٍ بتعاليمه منتهجٍ للوسطية والاعتدال في أفكاره ورؤاه.

 

هذا وتعتبر مؤسسة إتقان من المؤسسات الرائدة في تعليم القرآن في مملكة ماليزيا حيث تشتمل على أكثر من 61 حلقة قرآنية موزعة على سبعة مراكز  وتضم أكثر من 600 طالب وطالبة بمختلف فئاتهم العمرية وجنسياتهم المتعددة. 

 

الجدير ذكره أن مؤسسة إتقان القرآنية الرائدة هي ثمرة يانعة من نخلة مؤسسة معاذ الباسقة لتعليم القرآن في اليمن والتي انتشر ثمرها وفاح عبيرها  في الأرجاء.

 

حضر الحفل كضيف شرف الدكتور محمد الرضي رئيس اتحاد اللاجئين اليمنيين في مملكة ماليزيا.


{anews}