المدنية أخبار أخبار و تقارير هذا هو الشهيد القائد العميد أحمد صالح أحمد العقيلي

هذا هو الشهيد القائد العميد أحمد صالح أحمد العقيلي

الجمعة 22 يونيو 2018 09:07 مساءً
المدنية أونلاين_مأرب

العميد / أحمد صالح أحمد العقيلي، من مواليد 15 اغسطس 1968 م، أب لسبعة أولاد وأربع بنات، قائد اللواء 153 مشاة، أحد شيوخ قبيلة آل عقيل التي تقطن مديريتي حريب جنوب شرق محافظة مأرب وعين غرب محافظة شبوة.

 

اشتهر بالجاه والوجاهة وإصلاح ذات البين وحل المشاكل والخلافات بين الناس ومعالجة حروب الثأر بين القبائل.

 

رجل أعمال انجز الكثير من المشاريع الحكومية في مختلف المحافظات اليمنية.

 

أحد القيادات العسكرية التي لعبت دوراً كبيراً في حماية المعتصمين السلميين في 2011 م بمخيمات الاعتصام في ساحة الجامعة بصنعاء وقد تعرض لثاني إصابة.

 

أحد أبرز مؤسسي مطارح نخلا والسحيل التي انطلقت في 18 سبتمبر 2014 م، للدفاع عن الجمهورية والتصدي لمليشيا الحوثي الانقلابية.

 

شارك في القتال ضد الحوثيين في قانية جنوب مأرب على حدود البيضاء في فبراير 2015 بعد ان قام بدعوة ابناء مديريته للاحتشاد ومساندة اخوانهم ولبوه نداه.

 

قاد معركة التصدي لمليشيا الحوثي والدفاع عن حريب وبيحان وعين أواخر مارس 2015 م.

 

في ابريل 2015 م، شارك في قيادة المعارك ضد مليشيا الحوثي الانقلابية في صرواح وتعرض لثالث إصابة.

 

في يونيو 2015 بدأ بتشكيل كتائب الحزم.

 

ظل يرابط في جبهات البلق والجفينة والسد وشارك في عملية تحرير تلك المناطق وكوفل وصولاً إلى مشارف مدينة صرواح في اكتوبر 2015 م.

 

ظل يرابط في صرواح ويشارك في قيادة المعارك ضد المليشيا حتى مارس 2016 م.

 

في 19 مارس شارك ميدانياً في قيادة معركة تحرير حريب وعين ووصل إلى منطقة مجبجب شمال بيحان.

 

قاد عملية تحرير جبال الساق شمال بيحان أواخر ديسمبر 2016 م.

 

ظل يرابط في جبهة الساق حتى عملية تحرير بيحان 15 ديسمبر 2017 م.

 

أحد أبزر القادة الميدانيين في معركة تحرير وقد أصيب في ذراعه الأيمن أثناء تقدمه الصفوف في عملية تحرير بيحان.

 

في 15 مارس 2018 م صدر قرار جمهوري بتشكيل محور بيحان وتسمية كتائب الحزم بلواء 153 مشاة وتشكيله ضمن ألوية المحور.

 

شارك في عملية استكمال تحرير بيحان في 24 ديسمبر 2017 م، وتحرير مديريتي نعمان وناطع في البيضاء.

 

ظل يرابط في جبهة ناطع وخاض عدة مواجهات ضد مليشيا الحوثي الانقلابية في وكان يتقدم الصفوف في مواجهتها خلال الأيام والأشهر الماضية في جبال القرحا غرب ناطع على حدود مديرية الملاجم.

 

في 20 يونيو 2018 تقدم الصفوف يقود المعارك ضد المليشيا الانقلابية من محور ناطع حتى تم قطع الطريق الرابط بين عقبة القنذع وفضحة.

 

وفي مساء 21 يونيو 2018 م، كان يسابق جنوده ومرافقيه أثناء قيادته استكمال عملية تحرير الطريق الاسفلتي المؤدي إلى القنذع تعرض لانفجار عبوات ناسفة واستشهد رحمه الله تعالى مقبلاً غير مدبراً يتقدم الصفوف في سبيل استعادة وطن.

 

تغمده الله بواسع الرحمة والمغفرة وأسكنه فسيح جناته في عليين وإنا لله وإنا إليه راجعون.


{anews}