المدنية أخبار حوارات المَفلحي: أين كانت الإنسانية الدَولية مُتخبئة عِندما تَعرضت عَدن للحِصار والقصف الشديد ( نص اللقاء)

المَفلحي: أين كانت الإنسانية الدَولية مُتخبئة عِندما تَعرضت عَدن للحِصار والقصف الشديد ( نص اللقاء)

الجمعة 30 نوفمبر 2018 10:59 مساءً
المدنية أونلاين_خاص

تحدث  المُستشار/ عبدالعزيز المفلحي, اليوم, في  لِقاء تلفزيوني ببرنامج اليمن في أسبوع عبر قناة أبوظبي الفضائية, بمناسبة عيد الاستقلال الوطني والذي يُصادف يوم الشهيد الوطني.

 

حيث بدأ اللقاء من مُذيع برنامج اليمن في أسبوع/ياسِر عَبداللّه, مُرِحِبًا بِسعادة "المفلحي" ومُثمنًا بأعماله الجَسورة, والتي من أبرزها تأسيس شارِع الشُهداء بِالعاصمة المؤقتة عَدَن.

 

كان نَص اللقاء, كالتالي:

- مَرحبًا بِك سعادة المُستشار ببرنامج "اليَمَن في أسبوع", هل لَك من كلمة افتتاحية ؟

#المفلحي في هذا اليوم المجيد, يوم الشهيد الإماراتي, يوم اختلاط الدم الإماراتي باليمني في كُلًا مِن "عدن ولحج والحديدة ومأرب وكافة بقاع اليمن.

في اليوم المجيد نتوجه بتقديم أحر التعازي والمواساة لِصاحب السمو الإماراتي/ خليفة بن زايد آل نهيان - رئيس الإمارات, وصاحب السمو الإماراتي/ محمد بن زايد آل نهيان - ولي العهد, وصاحب السمو الإماراتي/ محمد بن راشد آل مكتوم - نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

ونوجه أيضًا بالتعازي الحارة لشعبنا العظيم في كافة بقاع الإمارات, الذي قَدم ولا يزال يُقدم كافة التَضيحات بِكل أبعادها.

 

- هناك لا أدري إن كانت هناك تسريبات أو تأكيدات حول مؤتمر السويد القادم, الَذي سَعُقد في الثالث من شهر ديسمبر يوم الإثنين.. فَهل فَعلًا تَسلمت الرئاسة اليمنية دَعوة من الأمم المتحدة حَول مكان وزمان إنعقاد تِلك المشاورات؟

#المفلحي أولًا لقضية المشاورات, سمعنا ولم نحصل على خطاب رسمي يؤكد ويحدد الزمان والمكان, ولَكِن طُرح مُقترح أن يكون المكان بالسويد, ولَكِن لِحد اللحظة لم يحدد الموعد المحدد على الإطلاق.

 

-ماذا سيكون رَد الحَكومة في حالة عدم إستسلام خِطاب مؤكد يُحدد الزمان والمكان الرَسمي لإنعقاد المشاورات؟

#المفلحي نحن دعاة السلام, نحن من دَعاء إلى التشاور, ونحن السباقين لِذلك إبتداءًا من جنيف وحتى الكويت.

وأيضًا - نحن الآن - نُكرر التواصل ومُصممين على إحلال السلام العادِل, وبِنفس السياق مُصممين لِلتحرير, ولا فَرق بينهما لدينا.

 

- سعادة المُستشار, مارك لوكوك - مُساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية, وَصل إلى صنعاء, وَسوف يُقيم بِها 3 أيام, ومُصِر إن الموضوع الإنساني هو الموضوع الأول في المشاورات, مُضيفًا أن ميناء الحديدة سيكون من نَصيب الأمم المتحدة.. فَعل ستوافق الحكومة الشرعية على ذَلِك؟

#المفلحي أولًا للموضوع الإنساني, أنا استغرب جدًا أين كانت إنسانيَتهم مُختبئة عندما تَعرضت عدن الباسلة للقَصف, وكانت مُحاصرة حِصارًا شديدًا.

وأضيف على ذَلِك, السفينة التي قُصفت في شواطى عدن من قبل المليشيات وقُتِل على إثر ذَلِك 60 شَهيدًا, لَم نسمع أو نرى أي إدانة واستنكار - آنذاك - ممن يَدعون الإنسانية اليوم.

 

- سَمعنا طَرح السيد/ مارتِن غريفيثس, إنه سوف يُسلم ميناء الحديدة إلى الأمم المتحدة, المبادرة تِلك طُرحت من قبلكم ومِن قَبل التحالف العربي المشترك أيضًا, فَلماذا تراجعتهم عنها مؤخرًا ؟

#المفلحي بالفعل, قدمنا المبادرة قَبل سنتين لِتتسلم الأمم المتحدة الميناء البحري, ولَكِن كانت هناك مماطلة كبيرة من قبل الأمم, ولَم نَحصل على رَد واضح من قَبلها.

ولَكِن, بعد أن قدمنا التضحيات الجسمية وقررنا إستعادة الحديدة وتحريرها من البَشط الحوثي, وَوصل جنودنا البواسل بالفعل على بُعد 2.800 مِتر فقط من الميناء, نَجد أصواتًا تَتعالى لإيقاف الحرب وتَسليم الميناء

وأنا لا أرى أن تسليم الميناء حالًا - هو إلا مؤامرة - على الإنتصار الذي تَحقق وأوشك على تحقيق المَزيد إن شاء الله في الحديدة.

ونَحن مُصرون على تحرير كافة بقاع اليمن من الحديدة حتى جِبال مران بصعدة.

ونؤكد ماذَكره الرئيس/ عبدربه منصور هادي, ورئيس الحكومة/ مُعين عبدالملك, بأننا لَن نَقبل أي طَرف ثالث يُدير الميناء حاليًا, ويَجب أن يُسلم للشرعية اليمنية.

 

-هناك تناقضًا كبيرًا في التصريحات الحكومية الأخيرة مِن اليماني وجباري عِندما أكدوا أنهم على إستعداد للذهاب للسويد, بينما يُصرح نائب وزير وزارة حقوق الإنسان بأنهم لَن يَذهبوا إلى السويد إلا عِندما يَصل وَفد الحوثيون.. فهذا التَناقُض إلى ماذا يَعود بِاعتقادك؟

#المفلحي  بِكُل بساطة.. لم أجد تناقضًا واضِحًا في التَصريحات, فَعندما ذَكرت وزارة حقوق الإنسان أنها لن تَذهب إلا بَعد حُضور وَفد الحوثيون, فَهذا لا يَعود إلا بسبب وَصول وَفد الشرعية ومُكوثة لأيام عِدة, وتأخر وَفد الحوثيون عن المشاورات أو أحيانًا إعلان رَفضهم بِشكل مُفاجى عن الحُضور كمؤتمر جنيف الأخير.

فَعموما نحن مُستعدون للحضور, ولَكِن نريد تأكيد أممي إنه بالفعل جماعة الحوثيون سَيحضرون عِند تَحديد الزمان.

 

- من المؤسف إنه لا يوجد هناك ناطق رسمي بإسم الحكومة الشرعية.. فَبعض المواقع الإخبارية نَشرت إنه يوجد خلاف بين الشرعية والتصاريح المَذكورة, وبين المبعوث الأممي "جريفيثش" حَول المرجعيات الثلاث, فَهل هُناك خِلافًا بالفَعِل؟

#المفلحي الخلافات لَيست مَوجودة بِشكلًا مُباشر - ولَكِن - وَجدت إختلافات في تَفسير هذا الموضوع, وهو أن الإطار الذي قدمته الأمم المتحدة فيه نَوع من الإلتفاف عَلى المرجعيات الثلاث.

لِذَلك, كان يجب أن يكون هُناك وضوحًا كامِلًا من قَبل المبعوث الأممي "جريفيثش".

وبالتالي, فالقضية كانت إجرائية وبالأطرى الأولويات كان عليها إختلاف كالتقديم السياسي عن الأمني والأمني عن السياسي, وهَكَذا.

 

- القرار البريطاني.. هَل لَديك فِكرة عَنه, وهَل توافقون عَلى ذَلِك القرار ؟

#المفلحي أولًا, في ظِل وَجود قرارات أممية قائمة لَم تُنفذ ولَم تَحرص الأمم المتحدة عَلى الدَفع والضَغط لِتنفيذها كـ قرار 2216, فأي قَرارات تَتعارض مع المرجعيات الثلاث وروح القرار 2216 فَهذا يَعني تَعطيل إحلال السلام وإطالة الحَرب وجَر البِلاد إلى مُستنقع أخر غَير المُستنقع الذي نحن فيه الآن. 

 

- طالما أنكم على مَشارِف المُفاوضات التَشاوِرية, هَل وَضعتهم خُطة حكومية لِتِلك المُشاروات؟

#المفلحي نَعم, تَوجد خُطة حكومية مِن السابق ولَيست مِن الآن فَحسب.

 

- نائب الرئيس عَقد اجتماع مع كافة مُستشاري الرئيس, وسَفير بِريطانيا وأمريكا والمَبعوث الأممي أيضًا, فَهناك شَيء واضح ويُدار مِن خَلف السِتار.. فَهل مُمكن تَوضيح ما يَحدث؟

بِكل بساطة, كان المَوضوع ومافيه هو التَحدث والإلتزام بالمرجعيات الثلاث, وأجزم مُؤكدًا أن جَميع الأطراف المعنية مُلتزمة بالمرجعيات وبِروح القَرار الأممي 2216.

فالحكومة لديها مَوقف واعَد وموحَد في إتجاة السَعي للسلام العادل.

 

-ماهيء الخُطوط الحَمراء لَديكم في المُشاروات المُقبِلة؟

#المفلحي الخُطوط الحَمراء, إيقاف إطلاق النار قَبل تَنفيذ القرار الأممي رَقم 2216.

فالقرار 2216, قَد ضَمن حُقوق جَميع الأطراف المعنية - ومابينها الحوثيون - اُعطيت لَهم الحُقوق والضَمانات من خِلال القَرار الأممي, فَلماذا هَذا الإستجبار والإمعان في هَدر دِماء اليَمنيين.

 

- أستمعنا لمبادرة المَبعوث الأممي الَذي قَدمت في الأيام الماضية, والَذي رَفضت من الشَرعية, فَهل تَوجد أفكار أخرى غَير تِلك المبادرة أم أنها مَرفوضة؟

#المفلحي المُبادرة مَرفوضة عِندما يَكون هُناك إلتفاف عَلى روح القرار 2216.

وأيضًا, نَحن في إطار طَرح خِطاب سَيقدم رَسميًا في هذا الخصوص.

 

- هُناك أمور ومبادرة لَم نَسمع عنها.. هَل مِن المُمكن الإشارة إلى جُزء منها مِما يَسمع بِها المَجال؟

#المفلحي نَذكُر لَكُم مِثالًا, بأنه عِندما يريدون التَحدث بالجانب السياسي أولًا بَينهما الجانب العَسكري هو حَجر الزاوية يؤجل, فَهذا خَطأ.

 

- بَعد أن غادرت عَدَن, كَيف تَرى مَوضوع الفَساد باليَمَن؟

#المفلحي الفساد, لَيس مِن مَواليد الأمس أو اليوم - بَل - مُتجذِرًا مِنذُ أربعون عامًا, وأثر ذَلِك عَلى الأخلاق الحميدة والقيم الإنسانية والمَنظومَة الإدارية.

فَعمومًا, الفَساد سِمة مِن سِمات الجَهِل والتَخَلُف, وسِمة من سِمات الدَيكتاتوريَة الغاشِمة.

ولِذَلك أعتقد, إنه بَعد أن يُحل ويُعم السلام المُجتَمعي باليمن لابد من إيجاد إدارة جَديدة تُمثِل مَشروعًا وَطنيًا حضاريًا إنسانيًا, لإنطلاق ثَورة تَنموية ثَقافية تَعليمية, فأعتقد إنه بالتعليم والثقافة فَقَط سَنَستَطيع دَحِر الفَساد مِثلما دُحرت المليشيا الإنقلابية من مُختلف بِِقاعِ اليَمَن.

وبالنهاية, قَدم مُذيع البَرنامج/ ياسِر عَبداللّه, كُل شُكِره وتَقديره لِظهور مُستشار الرئيس/ عبدالعزيز المفلحي, عَلى بَرنامج اليَمَن في أسبوع, عَبر قَناة أبوظبي الفضائية.


{anews}