المدنية أخبار أخبار و تقارير حملت الرئيس ونائبه والحكومة المسؤولية.. أخر الصحف اليمنية تعلن توقفها عن العمل بعد 5 سنوات من مواجهة الانقلاب والتمسك بالشرعية

حملت الرئيس ونائبه والحكومة المسؤولية.. أخر الصحف اليمنية تعلن توقفها عن العمل بعد 5 سنوات من مواجهة الانقلاب والتمسك بالشرعية

السبت 08 ديسمبر 2018 11:59 مساءً
المدنية أونلاين_خاص

أعلنت مؤسسة الشموع للصحافة والنشر وصحيفة أخبار اليوم، توقفها عن العمل مطلع الشهر الجاري، لما قالت أنه انعدم لمقومات الاستمرار في العمل، وخذلن الشرعية رئيساً وحكومة للمؤسسة.

 

ونشرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم، إعلان في صفحتها السابعة عن بيع مطابعها الموجودة في محافظة مأرب في مزاد علني.

 

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة سيف الحاضري، أن المؤسسة والصحيفة ستغادر محافظة مأرب والعمل الصحفي بشكل عام، بعد أن ظلت رائدة للعمل على مدى 23 عاماً.

 

وأضاف الحاضري في مقال نشرته الصحيفة في عددها اليوم تحت عنوان وداعاً مأرب "اليوم نغادر مأرب ليس تحت تهديد قوة السلاح، نغادرها بعد أن انعدمت لدينا مقومات الاستمرار في العمل، وخذلتنا الشرعية رئاسةً وحكومة".

 

وأوضح أن الصحيفة والمؤسسة ناضلت من أجل الوطن  وترسيخ دولة القانون، وإفشال مشاريع التوريث وعودة الإمامة وكل المشاريع التفتيتية الصغيرة أكانت طائفية أو مناطقية، وحاربت الفساد والجماعات المسلحة بكل أشكالها.

 

واستعرض الحاضري في مقالة ما تعرضت له المؤسسة من نهب لمطابعها ومخازنها واحتلال لمكاتبها في صنعاء من قبل المليشيات الحوثية، وما تعرضت له من احراك ونهب وتدمير العاصمة المؤقتة عدن، وما قامت به من معاودة الصدور بإمكانات شحيحة في محافظة مأرب.

 

وسبق أن اصدرت المحاكم أحكام بتعويض المؤسسة وألزمت الحكومة والرسائل بدفع التعويضات الازمة جراء مال لحقت بها من خسائر، إلا أن الحكومة والرئاسة ظلت تماطل في رفض وتنفيذ الاكام القضائية.

 

الجدير بالذكر أن مؤسسة الشموع من أبرز المؤسسات الرائدة في العمل الصحفي في اليمن، وكانت تصدر عنها 4 صحف هي أخبار اليوم ويمن فوكس بالعربي والانجليزي وصحيفة الشموع الاسبوعية، إضافة إلى ملحقات متخصصة في الرياضة والاقتصاد والثقافة.

 

وتعد صحيفة أخبار اليوم من أوسع الصحف انتشاراً في اليمن، والصحيفة الوحيدة التي ظلت مستمرة في الصدور بعد ومقارعة الانقلاب في صنعاء وعدن وصدورها مؤخراً من مأرب، ممثلة بذلك دعماً إعلامياً للشرعية والحكومة ومعبراً عن طموحات الشعب وتطلعاته في انهاء الانقلاب واستعادة الدولة ومؤسساتها.


{anews}