المدنية أخبار حوارات عضو الائتلاف الوطني الجنوبي "السعدي": نرفض لغة التخوين و نسعى لدولة اتحادية تضمن الحقوق للجميع (حوار)

عضو الائتلاف الوطني الجنوبي "السعدي": نرفض لغة التخوين و نسعى لدولة اتحادية تضمن الحقوق للجميع (حوار)

الجمعة 08 مارس 2019 02:12 صباحاً
المدنية أونلاين_حاورته_أماني عزام

في خطوة جديدة لحل الأزمة اليمنية وإزالة الحواحز بين أبناء الشمال والجنوب في اليمن، يستعد الائتلاف الوطنى الجنوبي للانطلاق، ليكون لبنة جديدة في مشوار المطالبة بحقوق الجنوبيين اليمنيين، لذلك أجرت صحيفة "العرب مباشر" المصرية أول حوار مع عبدالكريم السعدي، عضو اللجنة الإعلامية للائتلاف الوطنى الجنوبي.

 

"السعدى" أكد أن الائتلاف سيشمل جميع القوي الثورية والوطتية الجنوبية دون إقصاء أو تمييز، مشيرًا إلى أنهم يرحبون بمساند التحالف العربي لليمن في حربها ضد الإرهاب.

 

وشدد "السعدى" على أن الانفصال ليس مطروحًا على أجندتهم ولكنهم يسعون للحوار والتوافق وتحقيق التكامل بين أبناء الشمال والجنوب، فإلى نص الحوار:

 

ما هى أهداف الائتلاف وسبب إنشائه؟

سبب إنشاء الائتلاف هي الحالة التي يشهدها اليمن اليوم، من اضطرابات وخلافات داخلية وخارجية، مما فرض علينا تبنى هذه الدعوة التي تقوم على دعم شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، ودعم مشروع الدولة الاتحادية، وإيجاد حل للقضايا العالقة في اليمن، وأبرزها القضية الجنوبية التي يطالب أهلها بالكثير من المطالب التي تصل إلى حد استعادة الدولة.

 

ما الذي يميز الائتلاف؟

نحن كائتلاف اتخذنا المسار الوسط الذي يحافظ على كينونة البلد وأمنها واستقرارها ويسعي في المرتبة الأولى إلى إنقاذها مما يصير فيها الآن، ويؤجل مسألة البت في الكثير من القضايا إلى مابعد استقرار الأوضاع.

 

ما موقفكم من التحالف العربي؟

نحن ندعم ونقف ونرحب بتدخل إخواننا في التحالف العربي ودعمهم للقضايا اليمنية، ونؤكد دائمًا أننا نشكل قوى موحدة ضد التطرف والإرهاب ومحاولة العبث بالأوطان.

 

ما الاختلاف بينكم وبين الأحزاب والائتلافات اليمنية الأخرى وتحديدًا المجلس الانتقالى الجنوبي؟

لا يوجد أي فرق بين المكونات اليمنية في الشمال والجنوب، فنحن نسعى إلى أهداف موحدة تقريبًا وإن اختلفنا في الوسائل، ولكن هناك توحد دون عداء أو استهداف لأشخاص أو فئات معينة، ولكن هناك دعوة للتسامح والتصالح والحوار ومن ضمن أهدافنا الدعوة إلى حوار جنوبي جنوبي يخرج بممثل وطني توافقى لأبناء يقوم على التمثيل الوطني للمحافظات الجنوبية الـ 6 ونرفض لغة التخوين والإقصاء والتهميش بين أبناء الجنوب، فجميع هذه الممارسات لا تخدم وطننا ولا مصلحتنا كيمنيين ولا قضيتنا كجنوبيين مناديين بالحق الجنوبي، ليس هناك استهداف لأحد في الإئتلاف فنحن نشمل مكونات القوى الثورية والشخصيات السياسيةالوطنية، وسنفتح أبوابنالكل الطيف السياسي والثوري والوطنى الجنوبي.

 

ما هي الإرضاءات التي ستقدمونها لأبناء الجنوب لإثنائهم عن الانفصال؟

نحن أبناء الجنوب، والحراك الجنوبي يمثل القائد والممثل الشرعي للحركة الجنوبية التي قامت في 2007 والتي مازالت مستمرة ونالت الاعتراف الدولي جاء ليضيف 2140 وغيرها، ولكن هذا الائتلاف جاء ليضيف لبنة جديدة في مشوار المطالبة بالحق الجنوبي.

 

ما هو الحق الجنوبي من وجهة نظركم، وهل ستدعمون الانفصال؟

هو تقرير المصير لأبناء الجنوب وهو مطلب تضمنه المواثيق الدولية.

 

ماذا إذا أصر أبناء الجنوب على الانفصال؟

سنستمر في الحوار والمطالبة بالوسائل السلمية مع الحفاظ على أمن واستقرار الوطن، لأننا ندعم خيار الدولة الإتحادية التي لها دستورها، وحق تحديد المكانة السياسية وتقرير المصير.

 

هل من الممكن أن نري حكومتين فيدراليتين في اليمن؟

هذا الأمر سابق لأوانه لا يمكننا الحديث عنه الآن، ننتظر التوافقات اليمنية بشكل عام والتوافقات الجنوبية بشكل خاص.


{anews}