المدنية أخبار مجتمع مدني مؤسسة حرية تدشن البرنامج التدريبي الثاني لكلية الإعلام بجامعة صنعاء الذي يستهدف 80 طالبا

مؤسسة حرية تدشن البرنامج التدريبي الثاني لكلية الإعلام بجامعة صنعاء الذي يستهدف 80 طالبا

الثلاثاء 12 أغسطس 2014 09:07 مساءً
المدنية/صنعاء/خاص:

دشنت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الإعلامي اليوم الثلاثاء بصنعاء البرنامج التدريبي الثاني لكلية الإعلام بجامعة صنعاء في المجالات التقنية الاعلامية والذي بدأ بدورة تدريبية في مجال (الإخراج الصحفي) لطلبة كلية الاعلام، تستمر ثلاثة أيام، يدرب فيها المدرب مصطفى القعاري.


وينفذ هذا البرنامج التدريبي الذي يستهدف أكثر من 80 طالبا وطالبة بالتعاون مع الملحقية الثقافية في السفارة الأمريكية باليمن، في قاعة التدريب بمقر مؤسسة حرية بالعاصمة صنعاء. 


ويشمل هذا البرنامج التدريبي ثلاث دورات أخرى، في مجالات المونتاج التلفزيوني والمونتاج الإذاعي والهندسة الصوتية والإخراج الإعلاني والدعائي.


وقال رئيس المؤسسة  الصحافي خالد الحمادي في كلمة الافتتاح إن "هذه الدورة هي الأولى في هذا البرنامج المكرس لطلبة كلية الإعلام بجامعة صنعاء وهي الدورة السادسة التي نفذت لكلية الاعلام والثامنة عشرة في سلسلة الدورات التي نفذتها المؤسسة منذ تأسيسها والتي دربت خلالها حتى الآن أكثر من 250 صحفيا وإعلاميا من 18 محافظة، من مختلف الوسائل الإعلامية والجامعات اليمنية".


واعتبر هذه الدورات الخاصة ثمرة ونتاجا لعلاقة متينة ومتميزة بين مؤسسة حرية وبين المانحين الذين لمسوا التدريب النوعي للدورات التي تنفذها مؤسسة حرية بالاضافة الى أن هذين البرنامجين المخصصين لكلية الاعلام بجامعة صنعاء نتيجة للعلاقة الوطيدة بين المؤسسة وكلية الإعلام واللتان يبذلان قصارى جهودهما لتوفير فرص تدريبية لطلبة كلية الاعلام. 


وأشار إلى أنه سبق هذا البرنامج التدريبي برنامجا تدريبيا آخرا خصص لمدرسي وأساتذة كلية الإعلام بجامعة صنعاء، شمل خمس دورات تطبيقية في الجانب الاعلامي التقني، نظمته المؤسسة في النصف الأول من هذا العام بالتعاون مع مؤسسة دعم الاعلام الدولي واستهدف المعيدين والمدرسين والأساتذة في كلية الإعلام بالجامعة، ويهدف هذين البرنامجين التدريبيين المخصصين لكلية الاعلام الى تطوير مهارات الأساتذة والطلبة في الجانب التطبيقي باستخدام أحدث التقنيات وأدوات الإعلام الجديد.


من جهته أثنى عميد كلية الإعلام بجامعة صنعاء الدكتور عبدالرحمن الشامي على مؤسسة حرية لتنفيذها هذه البرامج والدورات التدريبية لكلية الاعلام في مختلف المجالات الفنية والتقنية، كما شكر الملحقية الأمريكية على مبادرتها في توفير أجهزة حديثة ومتطورة لمعمل الحاسوب بالكلية وأيضا دعمها لهذه الدورات المخصصة لطلبة كلية الإعلام بالجامعة.


وأوضح الشامي أن هذه دورات نوعية ومهمة للطلبة وتعد إضافة مهمة لمعارفهم وتحصيلهم العلمي النظري، خلال دراستهم الجامعية وهي مخصصة لطلبة السنة رالأخيرة في الكلية، كونهم بحاجة ماسة للتدريب في الجوانب التطبيقية حتى يتخرجوا وقد تأهلوا علميا نظريا وتطبيقيا.


مشيرا إلى أن المستقبل القريب حافل بالعديد من المشاريع الطموحة لتطوير العملية التعليمية في كلية الاعلام بجامعة صنعاء وأنه ابتداء من العام الدراسي المقبل ستدخل لأول مرة مادة الصحافة الاستقصائية ضمن المنهج الدراسي في الكلية.

 


{anews}