المدنية أخبار مجتمع مدني لحج: مؤسسة رواد التنمية تواصل حملة التثقيف الصحي ضد الكوليرا بمديرية حبيل جبر

لحج: مؤسسة رواد التنمية تواصل حملة التثقيف الصحي ضد الكوليرا بمديرية حبيل جبر

الأربعاء 02 نوفمبر 2016 05:00 مساءً
المدنية/لحج/خاص:

واصلت مؤسسة رواد التنمية وحقوق الأنسان يومنا هذا الثلاثاء تنفيذ حملة التوعية الميدانية بمخاطر مرض الكوليرا والتثقيف الصحي للوقاية منه وكيفية علاجه وذلك في عدد من مدارس مديرية حبيل جبر بمحافظة لحج بالتنسيق مع مكتب التربية والتعليم بالمديرية.

 

حيث تقوم الفرق الميدانية التابعة للمؤسسة بالنزول الميداني إلى مدارس المديرية للتوعية بمخاطر وباء الكوليرا والعمل على نشر النصائح والإرشادات الصحية والوقائية الهادفة لمواجهة مخاطرة من خلال إلقاء المحاضرات وتوزيع البروشورات والترويج للفلاشات التوعوية بين أوساط طلاب المدارس.

 

وقد أكد الأستاذ/ وعد محمود الجهوري مشرف حملة التوعية الميدانية بمديرية حبيل جبر لمؤسسة رواد التنمية وحقوق الأنسان إلى انه سيتم استهداف عدد من مدارس المديرية والعمل على نشر الوعي الصحي والإرشادي فيها عن مخاطر وباء الكوليرا وتثقيف طلاب المدارس بكيفية الوقاية منه أو حتى التعامل معه في حالة ظهوره أو الشك بوجوده.

 

كما أشار الجهوري إن الوباء يعد من الأمراض الفتاكة في حالة إصابة الفرد به من دون إن يعلم بمخاطرة أو كيفية علاجه أو مواجهة مضاعفاته القاتلة ، موضحاً إلى إن استهداف المدارس في حملة التوعية يأتي ضمن خطة المؤسسة بدرجة أساسية نظراً للخطورة البالغة التي يمكن إن تجعل المدرسة موقع لظهوره وانتشاره بسرعة قياسية لازدحامها بالطلاب وتوزعهم بين مختلف أوساط وفئات المجتمع وانتمائهم لعدة مناطق وقرى جغرافية.

 

وأضاف الجهوري إلى إن عملية التوعية في المدارس امر في غاية الأهمية ويتطلب تكاتف جهود الجميع من اجل حماية أبنائنا الطلاب من مخاطر الأوبئة المنتشرة ، وقال إن فريق التوعية التابع للمؤسسة استطاع الوصول إلى عدد من مدارس المديرية وسيعمل خلال الأيام القليلة القادمة على استهداف اكبر قدر ممكن من المدارس والتجمعات السكانية الممكن الوصول اليها خاصة في عاصمة المديرية والقرى والمناطق المجاورة لها.

 

يذكر إن وباء الكوليرا عدوى معوية حادة تسبب قيء شديد وإسهال مائي حاد ينتج عنه جفاف وفقدان للسؤال في جسم المريض وتنشأ هذه العدوى بعد تناول الأطعمة أو شرب المياه الملوّثة بضمات بكتيريا الكوليرا، ويستغرق ظهور أعراضه في الشخص المصاب بعد فترة تتراوح بين 12 ساعة و5 أيام عقب تناوله أطعمة ملوثة أو شربه مياه ملوثة ، وتؤثر الكوليرا على كل من الأطفال والبالغين وبمقدورها أن تودي بحياتهم في غضون ساعات إن لم تُعالج.


{anews}