المدنية أخبار أخبار و تقارير ناطق الجيش الوطني يكشف عن الانتقال الى مرحلة الحسم والتقدم السريع ضد الانقلابيين

ناطق الجيش الوطني يكشف عن الانتقال الى مرحلة الحسم والتقدم السريع ضد الانقلابيين

السبت 09 سبتمبر 2017 10:26 مساءً
المدنية أونلاين_صحف

كشف الناطق باسم الجيش الوطني العميد الركن عبده مجلي عن تكتيك جديد بدأت قوات الشرعية والتحالف العربي تنفيذه في المعارك ضد الميليشيات الإنقلابية.

 

وقال أن المعارك ضد الميليشيات الإنقلابية خلال الفترة المقبلة ستتخذ طابع الحسم والتقدم السريع والهجمات المباغتة.

 

وأشار إلى إن مقاتلات التحالف العربي عملت خلال الفترة القليلة الماضية على استهداف المناطق والمواقع الاستراتيجية للميليشيات على طول امتداد الساحل الغربي، وكذا في جبهات صنعاء وتعز ومأرب وحجة والجوف، مؤكداً خسارة الميليشيات الكثير في معاقلها المتمثلة في محافظات صعدة وعمران وصنعاء وذمار.

 

وتحدث مجلي في تصريحات نشرتها يومية الإمارات اليوم عن إرسال قيادة الجيش تعزيزات ضخمة إلى جبهات الساحل الغربي وجبهات ميدي وحرض، استعداداً لمعركة تحرير الحديدة والساحل الغربي الممتد من ميدي شمالاً إلى الخوخة جنوباً، لافتاً إلى أن التعزيزات التي تمركزت في المخاء وباب المندب تضم آليات عسكرية متطورة بينها مدرعات حديثة ومدافع ذاتية الحركة وصواريخ موجهة، إلى جانب أسلحة استراتيجية أخرى لا يمكن الكشف عنها باعتبارها أسراراً عسكرية.

 

وأكد مجلي على أهمية معركة تحرير  مديريتي حرض وحيران في حجة، التي بدأت بعد السيطرة على المناطق الشرقية في مديرية ميدي بمساندة قوات التحالف العربي، وتمكنها من قطع طرق الإمداد عن الميليشيات في المدينة الحدودية مع السعودية.

 

وقال مجلي إن الانتصارات الأخيرة ستقود الجيش والتحالف إلى تحرير محافظة الحديدة من الجهة الشمالية، فضلاً عن فتح الطرق باتجاه مدينة حجة نحو الشرق من جبهتي ميدي وحرض، مشيراً إلى أن التحضيرات لمعركة تحرير الحديدة تجري وفقاً لخطط عسكرية مرسومة من قبل قيادة الجيش بالتشاور والتعاون مع قيادة التحالف العربي، وستكون متزامنة مع معارك أخرى ستخوضها قوات الجيش والمقاومة في جبهات استراتيجية منها نهم وشمال المخاء باتجاه الخوخة.


{anews}