بقلم / فـــــــــــــــــراس اليــــــــــــافعي

بقلم / فـــــــــــــــــراس اليــــــــــــافعي


ارشيف الكاتب

لن ينتصروا على المنصور!!
• الحرب اليوم لم تعد كما كان في السابق، تقليدية الوسيلة، وكلاسيكية النهج، بل تعددت واختلفت بتعدد أدواتها الحديثة، واختلفت باختلاف خطط الخصم، هذا تعريفٌ عام، وإسقاطه على واقعنا يتجسد في حالات منها ما يتعرض له الرئيس هادي كـ شخص أولاً وكـ رمز للشرعية ثانياً، وكـ
عين على الانقلابيين وأخرى على الإرهاب
لا شك أن تنظيم القاعدة في اليمن يعيش آخر مراحله العمرية، وأصبح يلفظ أنفاسه الأخيرة في حضرموت التي تم تطهيرها من عناصره بقوات من الجيش الوطني وعناصر من القوات الخاصة السعودية والإماراتية بإسناد من طائرات التحالف، وتعدّ عملياته الغادرة في المكلا دليل على
التحالف العربي والمغرضون !!
وجهت اتهامات ضد التحالف العربي الذي تقوده مملكة الحزم وتشارك فيه دول عربية داعمة للشعب اليمني الذي واجه منذ أعوام حرب طائفية تستهدف عروبة هذا البلد العريق.
سينتصر التحالف العربي في اليمن
جملة قالها معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي أنور قرقاش في رده على المحاولات البائسة لعملاء إيران في اليمن.
شكراً إمارات الخير
الإمارات العربية المتحدة الشقيقة , صاحبة اليد البيضاء في دعم الدول العربية والإسلامية ودول القرن الأفريقي.   
تحالف الحوثي والمخلوع نهاية مأساوية ..وموقف الأشقاء
لم يكن الرئيس اليمني المخلوع شعبيا وعربيا علي عفاش يعرف أن نهايته ستكون على يد المملكة العربية السعودية التي خيطت جسمه الممزق في حادثة تفجير جامع النهدين قبل أعوام. 
إلى جنة الخلد.. أبا متعب
نعم الموت حق وواجب، والنفس المطمئنة ترجع إلى ربها راضيّة مرضيّة، لكننّا ونحن نودع خادم الحرمين الشريفين اليوم  الملك الإنسان نشعر بالحزن وألم الفراق، فقد رحل عنا رجل الخير تاركاً لنا ذكرى معطرة بتراب الوطن
حينما يحاربك القتلة واللصوص فتيقن انك بطل قومي!!
طالعتنا صحيفة "سان دييجو يونيون الأمريكية" بخبرً عن تلقي شرطة المدينة بلاغاً من رجلاً يفيد بأنه تعرض للاعتداء ، وما أن وصل عناصر الشرطة إلى المكان حتى اكتشفت أن المتصل تعرض للكم من قبل رجل آخر أراد إعاقته ومنعه من
فرعون اليمن وجنده لن يكونوا إلا عبرة !!
  تأسس حزب المؤتمر الشعبي العام في 1982م على يد مجموعة من السياسيين والاقتصاديين ورجال المال والأعمال ليضعوا أهداف وغايات الحزب ويرسموا هوية جامعة للحزب السياسي الذي حكم الجمهورية العربية اليمنية .. ومن الغرابة أن
ويسألونك عن عفاش .. قل أعوذ بالله من وسواس الخناس
من منا لا يعلم الخناس الذي أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نتعود منه وأن لا نتبعه حتى لا نكون من أهل النار ، فلا تختلف صفات المخلوع عن ذلك الخناس إذا فلما لا نتعود بالله حينما يذكر أسمه أو نستمع لخطاباته ؟
وزير "الدفاع " في مرمى نيران التافهون!!
 ضجت أسماعنا في الآونة بعض الأصوات النشاز التي يعكر صفوها في أن ترى الأمن والاستقراء يستتب والإرهاب والتطرف ينحدر بفضل تضحيات قيادة المؤسسة العسكرية ممثلة بوزارة "الدفاع"
الرئيس "هادي" و المتطاولون!!
 ما إن وصل الرئيس (هادي) لقيادة البلد  إلى بر الأمان ، والخروج به من أزمة سوداء كادت تعصف بالوطن ، حتى بدأ هناك من الأقزام  ممن يتجرأ بالتطاول على شخص الرئيس (هادي) الذي تحمل الصعاب واخرج البلد من شفاء جرف كان على
الشاويش.. "عفاش" !!
  يصح القول أن الجديد في اليمن قديمة. واليوم كما هو حال الأمس تتواصل حدة صراع حلفاء العهد للاستحواذ على نفوذ دائم ومطلق على مناحي شتى منها سياسي
لماذا وقفت القيادات الجنوبية بجانب الرئيس ؟!!
ثمة تغيير جوهري في المشهد السياسي في الجنوب ارتسمت معالمه خلال الفترة القليلة الماضية تجلت بأكثر وضوح في لقاءات الرئيس الجنوبي عبدربه منصور هادي بأخويه مؤسس الحراك الجنوبي العميد ناصر النوبه واحد الداعمين الكبار
بكيل «تنفض» تراب المخلوع عن نفسها !!
من كان يتوقع شيخ قبلي مثل محمد ناجي الشايف في يوم من الأيام يغامر ليقف نداً أمام المخلوع علي عبدالله صالح محذراً إياه من  تماديه في استثناء الجنوب والجنوبيين   من كل شيء كان ذلك  في أعوام قليلة بعد الحرب
هادي “.. وقرارات الشعب
مثلت القرارات الرئاسية الأخيرة والمتعلقة بإجراء تعديل وزاري في حكومة الوفاق والتعيينات الأخرى دفعة جديدة لعجلة التغيير التي دارت في الـ 21 من فبراير 2012 يوم انتخاب الرئيس عبدربه منصور هادي رئيسا للجمهورية
المتربصون بالرئيس " هادي " !!
إنَّ الذين يُمطرون هادي بالاتِّهامات الجُزافية التي لا تعبر إلا عن روحٍ أنانية لا تريد للأمور أن تمشي لصالح الوطن الذي يمر بأزمةٍ خانقةٍ ، وآخرها أزمة أقتحام مقر المنطقة الرابعة اليوم بعدن التي أظهرت أشياء وأثبتت
ما هكذا تُورَدُ الإبل يا هؤلاء !!
اليوم  أنكشف المستور بخبر نشر في صحيفة 14 اكتوبر بأنها تقف وراء منع طباعة "عدن الغد" رغم محاولة البعض الصيد في الماء العكر وللاسف بعض من هؤلاء ينتمون للمؤسسة بأيهام الجميع ان فخامة الرئيس هادي و شقيقة اللواء ناصر
الرئيس "هــــادي" ومُتطلبات المرحلة !!
كم مرةً يجب أن نقول ونكرر القول  أن الرئيس "هادي"  رجل المرحلة الذي لا تكرره الأيام مطلقاً ، لقد أُنشاً الرجل على نارٍ هادئةٍ كثيرةٍ ، تحمل فيها من وعثاء الأيام ما تحمل ، ومشت عليه السنين بعجلاتها الثقيلة ، لا أحد
الرئيس "هادي" .. والتركة الثقيلة !
 في السَّنوات الغابرة كلَّها لم تحمل البلاد تركةٌ ثقيلة كهذه التي هي مصبوبةٌ على أكتافها وأعناقها قبل ذلك ، المتآمرون كُثُر والأعداء كُثُر أكثر رواجاً من كلِّ السِّلع البائرة ، الغالبية يُخطِّطون لنيل مآرب من حظِّ الشيطان ،