باسم فضل الشعبي

باسم فضل الشعبي


ارشيف الكاتب

وزارة الاوقاف انجازات تتحدث عن نفسها
ذهلت للمرة الاولى وانا اشاهد دقت التنظيم، والترتيب، التي تميزت بها وزارة الاوقاف اليمنية في موسم الحج هذا العام. لقد شاءت الاقدار ان اكون حاجا وزائرا لبيت الله الحرام، لاقف بنفسي على ابرز تحول يحدث داخل الحكومة اليمنية، وتحديدا داخل وزارة الاوقاف، بقيادة وزيرها
العالم مطالب بدعمنا..
كل المشاريع الصغيرة، والمناطقية، والجهوية، والسلالية، والاسرية، تضمحل، وتتقهقر، هي واصحابها، امام مشروع التغيير الجارف رغم التحديات الكبيرة.. مشروع التغيير، ليس ملك حزب، او جهة، اوفرد ،هو ملك اليمنيين كلهم شمالا، وجنوبا. وقد بدا بالثورات السلمية، وهاهو يدافع
عدن.. مرحلة جديدة
نريد أن نرى العاصمة عدن امنة، ومستقرة، نريد أن نرى شوارع مسفلتة، مرتبة، ونظيفة، نريد أن نلمس تحسناً كبيراً في الطاقة الكهربائية، نريد أن يصل الماء إلى كل بيت، نريد نظافة حقيقية في الشوارع، والاحياء السكنية، نريد رواتب للموظفين والمتقاعدين، نريد حدائق مفتوحة تعج
تحركات بن دغر تجتذب الاهتمام
بدات تحركات رئيس الحكومة اليمنية، الدكتور احمد عبيد بن دغر ،في المناطق المحررة، كما لو كانت تجيب عن اسئلة عديدة، ظلت لفترة طويلة، تشغل بال المتابعين، والمراقبين، والشعب عموما. اسئلة هامة، متعلقة بالتنمية، والخدمات، والامن، وتطبيع الاوضاع، ومستقبل اليمن الاتحادي
حركة التغيير مستمرة..
حركة شباب من اجل التغيير التي بدات نضالها ضد الاستبداد والديكتاتورية والاقصاء والنهب والاستبعاد والظلم ومرت بمراحل ومنعطفات ومحطات عديدة حتى وصلت الي الثورات الشعبية ثم المقاومة الشعبية هي حركة شعبية جماهيرية عريضة لها انصار بكل مكان داخل الاحزاب وخارجها داخل الحراك
تحول الموقف الامريكي في المنطقة
يبدو ان الموقف الامريكي اخذ في التغير تجاه قضايا المنطقة، فبعد المواقف السلبية، والغامضة، لادارة اوباما، بدا ترامب اكثر وضوحا في التعامل مع العبث الايراني في المنطقة. التوجه الامريكي الجديد سجل اول حضور له في سوريا من خلال الضربة الامريكية للقاعدة
أبين ..مناشدة للحكومة والتحالف
تواجه محافظة ابين حاليا مخاطر السقوط في يد الجماعات المتطرفة..هناك مخطط شغال لاسقاط ابين بيد الارهاب، في ظل ضعف، وفراغ كبيرين تعيشه المحافظة، في الجانب الامني، والاداري ..الجماعات المتطرفة بدات تتحرك منذ فترة ليست بالقصيرة، وهناك مناشدات وجهها ناشطون للحكومة، والسلطة
تعيينات في زمن الحرب
تعيينات الرئيس هادي الاخيرة، عبث، في عبث، ولا جدوى منها، فاذا كان الوزراء بانفسهم مع حكومتهم، اصبح اغلبهم عاطلين عن العمل، غير قادرين على تفعيل مكاتب وزاراتهم، في العاصمة عدن، واصبح نشاطهم في الفيس بك، والواتس اب، اكثر بكثير من نشاطهم على الواقع، فما الفائدة من تعيينات
لماذا لا تستغل الشرعية اوراق قوتها؟
دعم الرئيس هادي، وشرعيته، امر مهم للغاية، لاسيما مع اشتداد المعارك العسكرية، والسياسية، ولكن على هادي وادارته حزم حقائبهم والعودة الي عدن، فعدن اصبحت آمنة اكثر من اي وقت مضى، واول هدف يفترض ان يتحقق هو تحرير مدينة تعز بالكامل، لما لها من بعد استراتيجي،
دعوة للرئيس هادي..
اذا لا توجد تفاهمات، وتنسيقات، لعمل مشترك بين الحكومة، والسلطة المحلية، في عدن، وقيادة التحالف، ممثلا بالامارات، فاننا سنجد انفسنا امام مقامرة جديدة، بوضع البلاد، المأزوم، والمعقد، اصلا ..ونستطيع ان نستشف منذ عودة الحكومة  الي اليوم، ان هذا التنسيق
اليمن وجسر العبور الثالث
تواجه اليمن مأزقا كبيرا في ظل الانقلاب، والشرعية، فهاتان، القوتان، تستمدان، وجودهما، من جود بعضهما على طرفي المعادلة اليمنية، قد لايكون من الانصاف مساواة الشرعية، بالانقلاب، لكن في الحقيقة المعاشة، تريد الشرعية، ان تقول للناس، من خلال سلوكها،
صراع الدولة واللادولة في عدن
لنفترض ان السلطة المحلية في عدن، ولحج، تمثلان الدولة، بالاضافة للتحالف، وان الدولة العميقة للرئيس المخلوع، هي من تمثل اللادولة،  ومن هنا سنقف على الصراع المحموم الذي بدأ يظهر مؤخرا على السطح، في صور، واشكال، مختلفة، ففي الوقت الذي تبذل فيه السلطات
الطاقة الايجابية في مواجهة الثورة المضادة
حلم هذا الشعب، وناضل لسنوات طويلة، من اجل ان يفجر ثورات شعبية، سلمية، لاسقاط، وانهاء، حقبة الاستبداد،واستعادة الدولة من ايادي اللصوص، ونجح في ذلك..لكن مع مرور الوقت، اتضح انه عليه، ان يقضي ايضا، سنوات اخرى، من النضال، في مناهضة، وصد، الثورة المضادة،
مجرد دعوة للاستيقاظ والمصارحة
اتمنى على قيادات احزاب الثورة، والمقاومة، الجلوس الي قيادات احزاب الثورة المضادة، الشركاء معهم في اطار الشرعية، جلسة مراجعة، ومكاشفة، حقيقية، بعيدا عن تقاسم المصالح، او المناصب، وانما من اجل تقييم فترة تسع سنوات من الحراك السلمي، و فترة الخمس السنوات
حشود المشيعين..وتوقف معركة نهم!
اذا ما تحركت قوات الشرعية في جبهة نهم قليلا الي الأمام، باتجاه بني حشيش، صوب العاصمة، فان كل هذه الحشود التي خرجت في السبعين، والروضة، سوف تخرج رافعة للعلم الجمهوري، وهاتفة باسم الشرعية، والتحالف،سينقلب المشهد تماما، وستعود رموز الانقلاب الي
ﺳﻨﻨﺘﺼﺮ ﺑﻤﺜﻞ ﻫﺆﻻ‌ﺀ ﻭﻏﻴﺮﻫﻢ
ﻟﻼ‌ﺳﻒ ﻋﺪﺩ ﻏﻴﺮ ﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﻛﻨﺎ ﻧﻌﺘﻘﺪ ﺍﻧﻬﻢ ﺍﺩﻭﺍﺕ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﻭﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ، ﺍﻟﺘﻬﻤﺘﻬﻢ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻌﻤﻴﻘﺔ، ﻭﺍﺻﺒﺤﻮﺍ ﺟﺰﺍﺀ ﻣﻦ ﺍﺩﻭﺍﺗﻬﺎ "ﺩﻭﻟﺔ ﻋﻔﺎﺵ ﺍﻟﻔﺎﺳﺪﺓ" ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺮﺳﻬﺎ ﻭﺗﺤﻤﻴﻬﺎ ﺍﻻ‌ﻳﺎﺩﻱ"ﺍﻻ‌ﻣﻴﻨﺔ"
في عدن محافظ للمستشار!!
لسنا ضد اقالة سامي فارع رئيس مؤاني خليج عدن فهو موظف حكومي ومسالة اقالته من عدمها امر طبيعي لكن ان تتم الاقالة بتلك الطريقة عقب اقتحام لمبنى المؤسسة فهذه مسالة من الطبيعي ان تكون محل نقد وتقييم كثيرين تابعو الحدث وتداعياته المتوقعة..فالقرار لم يكن طبيعي
باسم الشعبي:انتهى الحوار،فماذا بعد؟
-كان الحوار الوطني أبرز حدث شهدته اليمن بعد ثورة الشباب الشعبية السلمية والحراك السلمي في الجنوب وهو جاء نتاجا لها لإعادة رسم خريطة جديدة لليمن وليضع قواعد وأسس لبناء الدولة الحديثة التي يتطلع من خلالها اليمنيون للحفاظ على كيان الدولة موحدا خصوصا بعد
لعبة المصالح القذرة
لعبة المصالح المدمرة تقود البلاد نحو الهاوية، والمتصارعون لا يبالون، بل أصبحوا أكثر غرقا في مصالحهم الخاصة التي يرون ان الصراع سوف يجلبها لهم بينما تنتفي المصلحة العامة من اجندتهم وبالتالي يغيب هذا الشعب الذي لايرون فيه سواء أدوات يوظفونها في الصراع
الجنوب تأخر الحلول يفاقم المشكلات..الهبة نموذجاً
كانت الجهات التي أعطت الأوامر لاغتيال المقدم سعد بن حبريش شيخ قبيلة الحموم بحضرموت تعتقد أن الأمور ستمر مرور الكرام كما حدث في حوادث اغتيال مشابهة في الجنوب استطاعت السلطات من خلال طمس هوية الفاعلين والتهديد والترغيب فرملت ردود الأفعال التي كان يمكن أن
في الجنوب صراع من أجل الوجود
فشلت السلطة خلال الثلاثة والعشرين السنة الماضية من بناء الدولة وتوزيع الفرص العادلة بين المواطنين، اليوم يدفع هذا الفشل الناس للتصارع حول الفرص وما حدث في حضرموت أمس وما سيحدث اليوم وغدا وبعد غد..هو صراع ظل مكتوما لسنوات ويتمحور حول الفرص إذ يعتقد