خالد الشودري

خالد الشودري


ارشيف الكاتب

تعاليم الانتصار العظيم
"هنا وقعت سماءٌ ما على حجرٍ  لتُتبزغَ في الربيع شقائق النعمان" درويش ------------------------------- تحل علينا الذكرى الثانية لتحرير العاصمة عدن من مليشيا صالح والحوثي في السابع والعشرين من شهر رمضان لتتزاحم معها احاديث الذكريات عن البطولات و التضحيات الجسام التي
"شهيد التعايش" .. عام من الكرامة
شاب جامعي تحصل على لقب "سفير التعايش"  من أبناء منطقة القلوعة، و أحد أبرز الرموز الشبابية في محافظة عدن، واكب الثورة و الساحات و الجبهات وقدم رواية عز سطرت بالدم الأحمر القاني، ذاك هو الشهيد البطل أحمد سهيل القطيش.   تحل
نبش في ذاكرة الصمود لمدينة عدن (ج4)
كان يوم الخميس الثاني من إبريل 2015 م شاهدا على جرائم مليشيا صالح و الحوثيين في مديريات كريتر و المعلا و خورمكسر و قتل العشرات من المدنيين بقصف الأحياء السكنية ودور العبادة و استهداف طواقم الإسعاف والصحفيين برصاص القناصة، و دمرت محطات توليد الكهرباء و
عام من الحزم
مر عام من الحزم و العزم وفزعة الأشقاء العرب بقيادة المملكة العربية السعودية لنجدة اليمن من السقوط في مستنقع المخطط الإيراني والذي يستهدف المنطقة العربية و أمنها القومي.   كانت عاصفة الحزم بمثابة "ترياق" شديد المرارة لابد
شملان .. واحد مننا
لم يكن الرجل السبعيني يدرك أن جولاته في محافظات الوطن، ولقاءاته التي احتشد فيها الملايين من المقهورين من كل اليمن، أنه يبذر بذرة الحرية التي كبرت فأضحت شجرة رواها اليمنيون من دماءهم، ساعة ثورة، فكانت شرارة التغيير التي انطلقت، و رسمت خارطة جديدة لمستقبل
هؤلاء كلهم قتلوا (شيماء)
عشية حلول شهر رمضان المبارك فجعنا بحادثة مقتل الطفلة شيماء بتلك الطريقة الشنعاء المتجردة من كل معاني الانسانية على يد أحد الذئاب البشرية و الذين زاد عددهم في الآونة الأخيرة، قاتل شيماء حسب الروايات أقدم على تقييدها و ضربها