وهيب الحاجب

وهيب الحاجب


ارشيف الكاتب

إلى فنادق الصبيحة !!
الأطقمُ والآلياتُ العسكرية، ومئات الجنود والمظاهر المسلّحة، التي شوّهت المدنيّة،َ وأقلقتْ السكينة في عدن، أولى بها وأشرف لها أن تكونَ في جبهاتِ الشرف والبطولة بالصبيحة، التي يسطّرُ أبناؤها ملاحمَ بطوليةً بأسلحتهم الشخصية، وبمدد لا يُذكر، وعلى