المدنيةمقالات مارب عاصمة سبأ:


السبت 25 مايو 2019 04:38 مساءً

غمدان الشريف

مارب عاصمة سبأ:

 

تقف مأرب وابنائها مع كافة ابناء الوطن سداً منيعاً في مواجهة الميليشيا الحوثية الإرهابية. على أسوار مملكة سبأ تحطمت احلام الميليشيا الحوثية في السيطرة على مأرب والتقدم نحو المحافظات الشرقية الجنوبية وانتصرت المقاومة بقيادة المحافظ اللواء سلطان العرادة وسئلت انهار من الدماء من اجل اقرار مشروع الدولة الاتحادية الذي يعد اقليم سبأ احد أقاليمها السته.
انتصرت مأرب في مواجهة الحوثي والحفاظ على الجمهورية والدولة الاتحادية ورسمت لابنائها مستقبل واعد بالخير والعطاء بعيد عن الإقصاء والتهميش ومضت في طريق التنمية واعلنت عن مشاريع خدمية كان اولها الكهرباء والمياه والطرقات ووضع حجر الأساس لبناء جامعة سبأ ومطار مأرب ومدينة صحيه وربط الكهرباء الغازية بجميع مديريات المحافظة، وعدد من المشاريع الأخرى التي حرمت منها المحافظة طيلة السنوات الماضية.
ترفض مأرب الخروج عن سلطة الدولة ويؤمن جميع ابنائها أن لا سلطة فوق سلطة القانون، وللدولة وحدها حق امتلاك السلاح. 
المحافظات المحررة اليوم افضل حالاً مما كانت عليه في السابق خاصة بعد ان وجه فخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبدربه منصور هادي بحسب القانون وصلاحياته الدستورية منح كل محافظة 20% من ثروتها السيادية تسخر لصالح المشاريع الخدمية.
غياب محافظة مارب في التمثيل في مجلس الوزراء  او حتى في سفارات بلادنا في الخارج لم يعيق التنمية فيها او يولد عصبية لدى ابنائها فقد احتضنت اكثر من مليون نازح من مختلف محافظات الجمهورية، وظلت تقدم النموذج المشرق لبناء الدولة المدنية العادلة وعلى أسوار  المحافظة تتحطم كل مشاريع المناطقية والعنصرية الضيقة.
#غمدان_الشريف
#اقليم_سبأ

تقف مأرب وابنائها مع كافة ابناء الوطن سداً منيعاً في مواجهة الميليشيا الحوثية الإرهابية. على أسوار مملكة سبأ تحطمت احلام الميليشيا الحوثية في السيطرة على مأرب والتقدم نحو المحافظات الشرقية الجنوبية وانتصرت المقاومة بقيادة المحافظ اللواء سلطان العرادة وسئلت انهار من الدماء من اجل اقرار مشروع الدولة الاتحادية الذي يعد اقليم سبأ احد أقاليمها السته.
انتصرت مأرب في مواجهة الحوثي والحفاظ على الجمهورية والدولة الاتحادية ورسمت لابنائها مستقبل واعد بالخير والعطاء بعيد عن الإقصاء والتهميش ومضت في طريق التنمية واعلنت عن مشاريع خدمية كان اولها الكهرباء والمياه والطرقات ووضع حجر الأساس لبناء جامعة سبأ ومطار مأرب ومدينة صحيه وربط الكهرباء الغازية بجميع مديريات المحافظة، وعدد من المشاريع الأخرى التي حرمت منها المحافظة طيلة السنوات الماضية.
ترفض مأرب الخروج عن سلطة الدولة ويؤمن جميع ابنائها أن لا سلطة فوق سلطة القانون، وللدولة وحدها حق امتلاك السلاح. 
المحافظات المحررة اليوم افضل حالاً مما كانت عليه في السابق خاصة بعد ان وجه فخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبدربه منصور هادي بحسب القانون وصلاحياته الدستورية منح كل محافظة 20% من ثروتها السيادية تسخر لصالح المشاريع الخدمية.
غياب محافظة مارب في التمثيل في مجلس الوزراء  او حتى في سفارات بلادنا في الخارج لم يعيق التنمية فيها او يولد عصبية لدى ابنائها فقد احتضنت اكثر من مليون نازح من مختلف محافظات الجمهورية، وظلت تقدم النموذج المشرق لبناء الدولة المدنية العادلة وعلى أسوار  المحافظة تتحطم كل مشاريع المناطقية والعنصرية الضيقة.
#غمدان_الشريف#اقليم_سبأ

 





{anews}
{comments}