عبدالحكيم هلال
الاثنين 02 فبراير 2015
في خضم الانتصارات الانقلابية التي حققتها مليشيا الحوثي في العاصمة اليمنية صنعاء، قرر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته فجأة تقديم استقالتيهما. وكما لو أنها عاصفة شديدة انقشع غبارها للتو؛ وجد الحوثي نفسه وسط كومة ركام هائل في مواجهة الجميع.   وكالعادة في
وداد الدوح
الأحد 01 فبراير 2015
للخوض في أبعاد السيطرة الحوثية على شمال اليمن وهو ما كان يعرف ب"الجمهورية العربيه اليمنيه" وجب علينا الرجوع إلى 2012 م وهو العام الذي تنازل فيه الرئيس علي عبدالله صالح عن الحكم بموجب المبادرة الخليجية آنذاك ، الا أن الامر لم ينتهي بالنسبة لصالح الذي ما كان ليقبل بالتنازل أو
أنور حيدر
السبت 31 يناير 2015
حين قال يعقوب (وأفوض أمري لله) عاد له ابنه وبصره!! . امام الشعب اليمني الذي عُرف بين شعوب العالم بان شيمته الصبر والتسامح اتباع خيارين لا ثالث لهما :-  الخيار الاول تفويض امره لله فيما يخص عبث ومناورات و مناكفات ومماحكات ومكايدات وصراعات القوى والاطراف السياسية التي تزيد
نُهى البدوي
السبت 31 يناير 2015
لا يختلف اثنان عن أن الاستقرار السياسي في أي بلد، هو الأساس الذي بوجوده يتحقق الاستقرار الاقتصادي، والاجتماعي، وإحداث التنمية ، إلا أنه قد يختلف هذا المنظور في اليمن الذي تتجاذبه الأزمات السياسية وأعاصيرها، وعامل التوازنات السياسية في بلد لا يستطيع أي طرف سياسي أو مذهبي
حسن شلحة
الجمعة 30 يناير 2015
سيطر الحوثيون على صنعاء في 21 أيلول الماضي، ومنذ ذلك التاريخ تبدّلت الأحوال في اليمن، فالعاصمة صنعاء في قبضة ميليشيا قبلية، التي ترفض ان تخضع لأي قانون أو إتفاق عقدته مع الآخرين، بما فيه اتفاقية «السلم والشراكة» التي عقدت بتواقيع كافة الأحزاب بما فيها الحوثيين،
مصطفى راجح
الجمعة 30 يناير 2015
الانهيار لا يأتي دفعة واحدة؛ هو عملية تراكمية تصل في إحدى نقاطها إلى طفرة نوعية تحدث فراغاً كاملاً، وتهبط بالبلد إلى قاع أعمق من الذي كان يقف عليه.   واجتياح العاصمة والدولة مَثّل النقطة الحرجة التي نقلت فيها جماعة الحوثي حالة الإخفاق والانهيار التدريجي إلى حالة
بقلم/ احمد الدماني
الجمعة 30 يناير 2015
كلنا يعلم جيدا ماذا تعني لنا القضية الجنوبية وتضحيات شعبنا الجنوبي في استعادة دولته وهويته التي طمست في 94 بعد اجتياح قوى التحالف والهيمنة والبطش لتبدأ مراحل تحول من وحدة شراكة إلى اجتياح واحتلال رسمياً .. ونعلم أيضاً أن الحراك الجنوبي السلمي خرج في 2007 ليكسر كل قيود الظلم
مها السيد
الخميس 29 يناير 2015
كلما قلنا أننا قطعنا رؤوس الحنشان نفاجأ أننا لم نقطع إلا أذيالها التي لا تؤثر على حياتها بل أن هذا الجزء المقطوع يستطيع بمساعدة أجزاءه السليمة النمو من جديد وإعادة تشكيلة  ولكن بصور  آخرى ، فنظام صالح  الذي أستمر يحكم  33 عام لا يمكن الخلاص منه بمجرد قطع جزء من جسده
عبده القصلي
الثلاثاء 27 يناير 2015
برزت خلال السنوات الأخيرة التي أعقبت اندلاع ثورة الشباب الشعبية السلمية في فبراير 2011 ما يمكن تسميتها بـ"الفجوة الجيلية" بين قيادات وقواعد حزب الإصلاح، رافقها تراجع الدور السياسي للحزب على الصعيد السياسي والتنظيمي، ويبدو أن الحزب في طريقه إلى الأفول، دون أن تكلف قيادات
باسم الشعبي
الاثنين 26 يناير 2015
اعرف جيدا الشباب الذين اعدوا رؤية تشكيل اللجان الشعبية في يونيو 2011 بعدن ابان الثورة الشبابية الشعبية، وكان الهدف من وضع رؤية كهذه هو حماية عدن والمدن المجاورة  لها امنيا من السقوط في يد تنظيم القاعدة،  لأنه كانت هناك توقعات بان النظام سوف يدفع بالقاعدة للسيطرة على هذه
ماجد الشعيبي
الاثنين 26 يناير 2015
كنت دائماً أقول أن "الوجع" هو الرابط الوحيد الذي يجمعنا بجماعة الحوثي والزميل محمد المقالح المقرب من الجماعة يشهد على ذلك وقد قام بنشر ذلك في صفحته أثناء مقابلة سابقة شاركت بها في قناة السعيدة بعد سؤل المذيع الذي وجهه لي حول علاقة الحراك الجنوبي بحركة الحوثي .   اليوم
بلقيس الأحمد
الاثنين 26 يناير 2015
ما قاله الرئيس الأمريكي باراك أوباما الليلة كان صادماً للكثير من الناس وممن كان ينتظر ردة فعل الولايات المتحدة على ما حدث مؤخراً في صنعاء، فالرئيس الامريكي لم يكتف بالاعتراف بهشاشة الحكومة اليمنيه ، وإنما زاد وقال ان اليمن كانت دوماً مصدر قلق دائم لامريكا و جزءاً من صفيح
فهمي هويدي
الأحد 25 يناير 2015
مسلسل اللامعقول الذي تشهده اليمن تتسارع حلقاته بأسرع مما نتصور، بنفس وتيرة الإثارة الصاعقة. وهو ما يجعل أبواب المستقبل مشرعة أمام ما لا يخطر على البال من تداعيات واحتمالات، وهذه قد تكون أبعد بكثير من الحرب الأهلية الدائرة في ليبيا، والحرب الطائفية الدائرة في العراق، وليس
احمد الشلفي
الأحد 25 يناير 2015
هذا العنوان أوضح طريقة للتعبير عن أسلوب تفكير الشمال الحاكم في اليمن تجاه الجنوب والجنوبيين منذ أبرم اتفاق الوحدة عام تسعين انه منطق الاقصاء والاستعلاء والمناطقيه. ألاحظ بألم بالغ مايجري من طريقة التعامل مع مايحدث مع المسؤولين الجنوبيين خاصة وأن اثنين من المحتجزين وهما
بقلم/ ياسين صالح المسورى
الأحد 25 يناير 2015
ان ماتشهده الساحة اليمنية اليوم من تطورات  خطيرة .. جعلت البلاد  تعيش في مشهد ضبابي ..مخيف لايعلم ماذا تخفيه لنا اﻷيام القادمة.. فالصدمة اصابت .. الجميع دون تمييز .. السياسيين في حالة صمت  من هول الصدمة التي اصابت العملية السياسية  ... والإعلام في تخبط ..لايعرف كيف
د. ياسين سعيد نعمان
الأحد 25 يناير 2015
الوضع السياسي الراهن ينذر بكارثة حقيقة إذا لم تتحمل القوى السياسية التي وقعت على اتفاق السلم والشراكة مسئوليتها في التوصل إلى موقف واضح يجسد مضمون هذا الاتفاق لإنهاء الخلاف القائم بين أطرافه ، والذي أدى إلى استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي وكذا استقالة الحكومة .   إن
عيدروس النقيب
السبت 24 يناير 2015
ما من شك أن جماعة أنصار الله، التي جرى التعارف على تسمية أنصارها وناشطيها  بـ"الحوثيين" تمثل قوة فتية صاعدة لا يمكن تجاهل ما قد تشغله من مكانة في مستقبل الحياة السياسية اليمنية، وقد اكتسبت الجماعة قوتها وفتوتها من عدة عوامل لعل أهمها، المظلومية التاريخية التي تعرضت لها
وليد محمد سيف
السبت 24 يناير 2015
ربما لم ينبني خيار الستة اقاليم على أسس علمية تراعي المعايير الاقتصادية والسكانية.. غير ان محاولة الارتداد الى المركزية المفرطة سيفضي حتما لنتائج  كارثية على مستقبل البلاد ووحدته.   المركزية المفرطة وتركز السلطة والثروة في البؤرة المقدسة لنظام الحكم، كان مبعث أغلب
نعم الموت حق وواجب، والنفس المطمئنة ترجع إلى ربها راضيّة مرضيّة، لكننّا ونحن نودع خادم الحرمين الشريفين اليوم  الملك الإنسان نشعر بالحزن وألم الفراق، فقد رحل عنا رجل الخير تاركاً لنا ذكرى معطرة بتراب الوطن ونخله ومساجده وحدائق الياسمين، فيها الأمل للأبناء، وحكمة
عبدالرحمن الراشد
الأربعاء 21 يناير 2015
إسقاط الحكومة اليمنية الشرعية، والمدعومة من مجلس الأمن، كان أمرا متوقعا منذ دخول المتمردين العاصمة قبل 3 أشهر. فقد سبق أن احتلوا صنعاء والآن استولوا على الحكم. سيهيمنون عليها رغما عن الرفض اليمني والدولي، لكن الحال لن تستقر لهم من دون العودة إلى الاتفاق الأول. قراصنة
فضل مبارك
الأربعاء 21 يناير 2015
لست مدافعا عن عبدربه منصور هادي لا بصفته رئيسا ولا كشخصٍ، كما أني لست في موقع يمنحني فرصة النيل من جماعة الحوثي. بقدر ما أنا قارئ للأحداث التي يتأثر بها بذات القدر الذي تؤثر في حياته ولا يقوى على التأثير فيها قيد أنملة.. ومن هذا المنطلق يمكن قراءة انطباعي عما يراه الكثير بأنه
سامي غالب
الأربعاء 21 يناير 2015
استمعت قبل قليل لفقرات من خطاب عبد الملك الحوثي. ولدي نقطتان:   الاولى تتعلق بموقفه من المخطط التفتيتي للبلد عبر فدرالية الاقاليم ال6. وهو بالتأكيد قال كلاما سليما بخصوص أبعاد التقسيم التآمرية. وألحقه برأي صائب ومسؤول بشأن الفدرالية بما هي عملية تجزئة لا عملية توحيد كما