دعوة إلى قيادات الصبيحة

نريد تسامح وتصالح صبيحي صبيحي... شرعي وانتقالي وان نقبل بعضنا البعض ونكون يد واحدة...

من تحصل على منصب من نصيب الانتقالي او من نصيب الشرعية يجب ان نفتخر بهم جميعا وكلهم في الاول والاخير صبيحة تاج على رؤوسنا... 

اذا كان اليوم نشاهد وزير اصلاحي شمالي بجانب وزير جنوبي انتقالي من يافع او الضالع... فلماذا نضيق ذرعا من محافظ او وكيل او نائب صبيحي ونهمز ونلمز ونلمح ونصرح باي تحرك او زيارة او قرار...؟ 

كم سنكون سعداء ونحن نشاهد المحافظ تركي مع الوزير الزعوري في جولة تفقدية لاهلهم في الصبيحة في كرش او طورالباحة او رأس العارة... 

وكم سنكون اكثر سعادة ان نشاهد وضاح عمر وفاروق الكعلولي مع الجبولي وحمدي شكري ووافي الغبس في لقاء يحمل عنوان الصبيحة حزبنا جميعا... 

هذا المبدأ يجب ان يترسخ في ذهن كل اعلامي ومثقف ليسخروا اقلامهم لردم الهوة ورأب الصدع والحفاظ على النسيج الاجتماعي والروابط الاجتماعية التي تاثرت بفعل الشحن المناطقي والعنصري والفئوي والحزبي خلال الفترة الماضية... 

نحن اولى بالتصالح والاتفاق طالما وتصالحت مكونات واحزاب بل تصالحت دول وحكومات... 

الى متى سنظل نطعن في ظهور بعضنا...
والله من وراء القصد..