وفد من جامعة سيئون يزور مؤسسة الصندوق الخيري والمؤسسات الشقيقة

المدنية أونلاين ـ خاص :

زار مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين صباح اليوم وفد من جامعة سيئون برئاسة الاستاذ الدكتور عبدالله بن شهاب نائب رئيس جامعة سيئون للشوؤن القانونية بمعية الدكتور علي بن حدية مدير مركز التطوير الاكاديمي وضمان الجودة والدكتور مكسيم السباعي عميد كلية الحقوق والعلوم الانسانية. 

استهل الدكتور بن شهاب اللقاء بذكر نبذة موجزة عن جامعة سيئون منذ تأسيسها في العام 2017 مثمناً الجهود التي تقدمها مؤسسة الصندوق الخيري بقيادة المؤسس الدكتور عمر بامحسون لخدمة جامعة سيئون وكوادرها التدريسية .

تلتها كلمة الاستاذة سمراء المنهالي رئيس مجلس الادارة بمؤسسة الصندوق الخيري والتي رحبت فيها بالضيوف شاكرة لهم اهتمامهم بربط أواصر الشراكة مابين جامعة سيئون والمؤسسة ، واشادت على البرامج النوعية التي تقدمها الجامعة معبرة بذلك بعبارة ليس مهماً كثرة ماتقدمة بقدر مايهم جودة ماتقدمه.

بعد ذلك عرجت الاستاذة سولاف الحنشي رئيس مجلس ادارة مؤسسة الخريجين بذكر تاريخ الصندوق الخيري منذ تأسيسه الى اليوم مع ذكرها لنبذات بسيطة عن المؤسسة ومؤسساتها الشقيقة.

تحدث بعد ذلك المهندس عوض بلفقية المدير التنفيذي لمؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين وأعرب في حديثه عن شكره للوفد لزيارتهم للمؤسسة مصرحاً بعقد بعض الشراكات المستقبلية مابين الجهتين .

تخلل اللقاء مداخلة عبر الزوم وكلمة القاها المؤسس  الدكتور عمر بامحسون ورحب فيها بضيوف المؤسسة وتحدث عن رؤية المؤسسة المستقبلية والتي تولي اهتمامها بجانب تطوير الكوادر التدريسية في الجامعات ومن ضمنها جامعة سيئون بشكل خاص.

توجه الوفد بعد زيارتهم للمؤسسة لزيارة مؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية وكان في استقبالهم الاستاذة سلوى بخضر المدير التنفيذي للمؤسسة والتي عرفت بدورها عن نشاط المؤسسة وتوجهاتها المجتمعية ،وتم عقد لقاء اذاعي مع الوفد الزائر عبر أثير  اذاعة الامل التابعة لمؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية.

واختتمت  الزيارة الصباحية بالتوجه لمدينة بروم وزيارة مؤسسة الأمل للتنمية وكان في استقبالهم الاستاذ عبدالله بازرعة المدير التنفيذي للمؤسسة والذي رحب بهذه الزيارة الكريمة معرفاً الوفد بأنشطة المؤسسة واهتماماتها وتدخلاتها في الجوانب التنموية والتعليمية وحص بالذكر تعليم الفتاة ، اذ احدثت المنح التي تقدمها المؤسسة في جانب تعليم الفتاة طفرة نوعية على مستوى مديرية بروم ميفع ولازال اقبال الفتيات على التعليم في تصاعد متزايد وذلك بفضل الله ثم بفضل دعم وتوجيهات المؤسس الدكتور عمر بامحسون.