تحذير حكومي من مخاطر المراكز الصيفية للحوثيين

المدنية أونلاين/متابعة خاصة:

حذرت الحكومة اليمنية، من المخاطر الكارثية لإقامة ميليشيات الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، المراكز الصيفية في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، خلال لقائه مساء الجمعة، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للأطفال والنزاع المسلح فرجينيا جامبا، في نيويورك.

وبحث اللقاء تعزيز التعاون بين بلادنا والأمم المتحدة لحماية الأطفال، كما ناقش اللقاء مخاطر استمرار استخدام المليشيات الحوثية للمدارس والمراكز الصيفية لتجنيد الأطفال.

وجدد وزير الخارجية، إلتزام الحكومة اليمنية بكل القواعد الدولية المتصلة بحماية الأطفال والحرص للعمل عن قرب مع مكتب جامبا للتنسيق مع كافة الجهات الدولية الفاعلة لوضع حد لانتهاكات المليشيات الحوثية للقانون الدولي الإنساني واستمرار حشد وتجنيد الأطفال من خلال المراكز الصيفية واستخدامهم كوقود في حربها ضد اليمنيين، والعمل على إعادة دمج وتأهيل الناجين منهم، محذراً من مخاطر الممارسات الحوثية على مستقبل اليمن والأجيال القادمة.

إلى ذلك، أعربت السيدة جامبا عن تقديرها لمستوى تعاون الحكومة اليمنية مع الأمم المتحدة ولجهودها في الحد من تجنيد الأطفال وثمنت التقدم المحرز في هذا المجال وانعكاساته للتخفيف من معاناة الأطفال.