المنسق الأممي يدعو إلى البناء على مكاسب الهدنة في اليمن

المدنية أونلاين/

بعد عرقلة ميليشيا الحوثي الهدنة في البلاد، دعا المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في اليمن ديفيد غريسلي، اليوم الثلاثاء، كافة الأطراف إلى البناء على المكاسب التي تحققت خلال الأشهر الستة الماضية والالتزام بتمديد الهدنة وتوسيعها.

وأضاف غريسلي في بيان، أن الشعب اليمني بحاجة إلى السلام، وبدونه "ستظل مسببات الأزمة الإنسانية قائمة وسيستمر الناس في المعاناة.

كما "حث كافة الأطراف مرة أخرى على اغتنام هذه الفرصة"، ودعاهم "لتمديد الهدنة والاتفاق على مسار نحو سلام مستدام لصالح جميع اليمنيين".

أتت تصريحات غريسلي فيما لا تزال المساعي الأممية جارية من أجل تمديد الهدنة السابقة التي انتهت في الثاني من أكتوبر الحالي (2022).

وكانت الأمم المتحدة أعلنت في الثاني من أغسطس الماضي، أن الأطراف اليمنية وافقت على تمديد الهدنة لشهرين إضافيين وفقاً للشروط نفسها، ومن 2 أغسطس وحتى 2 أكتوبر 2022.

أتى هذا التمديد بعد هدنة أممية سابقة بدأ سريانها في أبريل الماضي (2022) على جميع جبهات القتال في اليمن لمدة شهرين، ونصت على إيقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن، وتيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غرب اليمن خلال شهرين، فضلاً عن السماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً.