البركاني يدعو أبناء تعز إلى توحيد الجهود في مواجهة العصابة الحوثية

المدنية أونلاين/متابعات:

قال رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، "نراهن على تعز في الدرجة الأولى بأن تكون عامل الالتقاء والتوحد على الثوابت الوطنية وليس عاملا للفرقة".. داعياً إلى توحيد الجهود في مواجهة العصابة الحوثية الإرهابية، التي دمرت كل شيء في اليمن خدمة لإيران.

وشدد الشيخ البركاني خلال لقاء له اليوم بعدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والثقافية والإعلامية، وقيادات الأحزاب والتنظيمات السياسية والمشائخ والأعيان في محافظة تعز، شدد على نبذ الخلافات بين بعض القوى السياسية في المحافظة، مؤكداً أن المليشيا هي المستفيد الوحيد من الخلافات البينية.

وعبر رئيس مجلس النواب في بداية اللقاء، الذي حضره عضو المجلس عبدالوهاب معوضه، ومحافظ المحافظة نبيل شمسان والوكلاء وعدد من القيادات العسكرية والأمنية عبر عن سعادته لزيارة المحافظة ولقاء أبنائها من مختلف الأطياف والانتماءات.. مهنئاً الحاضرين وكل أبناء الشعب اليمني بمناسبة الذكرى الـ55 لعيد الاستقلال الوطني الـ30 من نوفمبر المجيد.. كما دعا إلى قراءة الفاتحة لروح الشهيد على عبد الله صالح ورفيقه عارف الزوكا وكل الشهداء.

ولفت إلى المعاناة الإنسانية الكبيرة التي تشهدها تعز، جراء الحرب والحصار الجائر، والتي لم يلتفت لها المجتمع الدولي ولكن هذا لا يعفينا من توحيد الصفوف والجهود".. وقال "يجب علينا أن نصحح الخطا بيد ونقاتل بيد أخرى لأنه ليس هناك أحد في مأمن من المشروع الحوثي".

وأضاف "نحن مستعدون للسلام وهناك جهود كبيرة بذلت مع أشقائنا نحو السلام من أجل الوصول لاتفاق سلام شامل ولكن كل هذه الجهود والحوارات لم تثمر بسبب تعنت الملبشيات وتقويضها لكل الاتفاقات".

من جهته رحب المحافظ نبيل شمسان بزيارة رئيس مجلس النواب لتعز، كونها تأتي في مرحلة مهمة للاطلاع عن قرب على أوضاع المحافظة وتلمس أحوال أبنائها وهموهم.. منوها إلى الدور الكبير للشيخ البركاني، ومعبرا عن سعادته بهذه الزيارة بصفته أحد أبناء المحافظة الذي نجده دائما حاضرا في كل المواقف، ومؤكدا ثقته بنتائج هذه الزيارة التي احتشدت لها جموع غفيرة من أبناء تعز ومن مختلف الانتماءات.