الإرياني: نظام إيران يواصل نقل الأسلحة والتكنولوجيا العسكرية لمليشيا الحوثي في ظل صمت دولي

المدنية أونلاين/عدن:

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة، أن نظام إيران يواصل عمليات نقل الأسلحة والتكنولوجيا العسكرية من صواريخ باليستية وطائرات مسيرة لمليشيا الحوثي، في انتهاك سافر للقرارات الدولية وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن رقم (2216)، في ظل صمت دولي وعجز عن القيام بواجباته في صون مبادئ ميثاق الأمم المتحدة وحفظ الأمن والسلم العالمي.

وأضاف معمر الإرياني، في تصريح نشرته وكالة "سبأ"، أن اعتراض البحرية الامريكية سفينة ايرانية تحمل اكثر من 50 طن من الذخيرة والصمامات والوقود الدافع للصواريخ كانت في طريقها لمليشيا الحوثي، بعد شهر من ضبط سفينة على متنها كميات من وقود الصواريخ والمواد المتفجرة، يؤكد تصعيد نظام طهران عمليات تهريب الأسلحة تحضيرا لجولة جديدة من التصعيد.

وأشار الوزير الإرياني إلى أن هذا التصعيد يؤكد مساعي نظام إيران الهروب من أزماته الداخلية عبر تحريك أدواته في المنطقة ومنها مليشيا الحوثي الإرهابية لتنفيذ سياساته التدميرية ونشر الفوضى والإرهاب وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، وتهديد امن الطاقة العالمية، وخطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر وباب المندب.

كما طالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بالقيام بمسئولياتهم القانونية في وقف ممارسات النظام الإيراني التي تقوض جهود التهدئة وإحلال السلام في اليمن، وتطيل أمد الحرب، وتفاقم الأزمة والمعاناة الإنسانية لليمنيين، وتهدد السلم والأمن الإقليمي والدولي.