المدنية أخبار أخبار و تقارير صحيفة بريطانية: نجل شاهر عبدالحق المتهم بقتل فتاة نرويجية يتزوج في صنعاء وآمال تحقيق العدالة ضعيفة

صحيفة بريطانية: نجل شاهر عبدالحق المتهم بقتل فتاة نرويجية يتزوج في صنعاء وآمال تحقيق العدالة ضعيفة

السبت 15 مارس 2014 03:30 مساءً
المدنية اونلاين

قالت صحيفة بريطانية إن شاباً يمنياً متهماً بقتل طالبة نرويجية في لندن قبل ستة أعوام تزوج في منطقة غير معروفة في اليمن وهو ما أضعف آمال عائلة الفتاة بجلب المتهم إلى بريطانيا لتحقيق العدالة.



وقالت صحيفة «The Evening Standard» اللندنية في خبر نشرته أمس الجمعة إن حفل زفاف «فاروق عبدالحق»، الذي وصفته بـ«المستهتر» حدث في منطقة غير معروفة يوم الخميس بالعاصمة صنعاء.



وفاروق عبدالحق (27 عاماً)، هو نجل رجل الأعمال اليمني شاهر عبدالحق، وهو مطلوب للتحقيق للاشتباه في اغتصابه وقتله للفتاة النرويجية «مارتن فيك ماغنوسين» (23 عاماً) في مارس 2008.


وأشارت الصحيفة إلى عدم وجود اتفاقية تبادل المجرمين بين اليمن وبريطانيا.



ونقلت الصحيفة عن عائلة النرويجية ماغنوسين قولها إنها تخشى ان يكون زواج فاروق سيجعل أمر اضطرار عودته إلى بريطانيا أقل احتمالاً.



وقال والد الضحية النرويجية «أود بيتر ماغنوسين» إنه يشعر «بخيبة أمل عميقة» ويخشى ان يضر ذلك على جهود تحقيق العدالة لابنه.



وأضاف «ذلك يعمل على إزالة كل الجهود التي قمنا بها. نعمل منذ ست سنوات من أجل بناء عملية ضغط لكن هذه (الزواج) ضربة قوية (...) أشعر بالأسى لأن الأب والابن (شاهر عبدالحق وابنه فاروق) يشعرون بأن الوضع الأمن مريح بشاكل كافٍ لعقد حفل الزفاف. تعاطفي الكبير مع العروس» التي تزوجها فاروق.



وتابع «إجمالي الضغوط الخارجية التي تمارس في القضية من الواضح أنه لا يكفي لتجنب مثل هذه الحالة. وعلى الرغم من انه لم يتغير شيء من الناحية القانونية، إلا أن قدراً أكبر من الشرعية الوطنية ستضاف إلى المعادلة اليمنية. نشعر بخيبة أمل عميقة».



وقالت الصحيفة اللندنية إن فاروق عبدالحق، الذي وضعته شرطة اسكتلانديارد على قائمة المطلوبين لديها، مطلوب أيضاً بمذكرة توقيف دولية.


ويعتقد أن عبدالحق الابن يقضي معظم وقته في فندق «تاج سبأ» الذي يملكه والده في صنعاء، حيث يقيم في جناح.

وبذلت مؤسسة مارتين للعدالة ورئيس الوزراء النرويجي السابق كييل ماغني بونديفيك جهوداً دبلوماسية تسعى لتسليم فاروق عبدالحق لمحاكمته في بريطانيا.


وكشفت الصحيفة البريطانية ان محادثات رفيعة المستوى جرت بين وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ونظيره اليمني أبوبكر القربي وشرطة اسكوتلاند يارد ومحامي عبدالحق في لندن العام الماضي.



وقالت إن محامي عبدالحق، ويدعى «محمد البكاري» أصر على أن الحكومة اليمنية لن تسلم موكله فاروق عبدالحق «للحصانة» التي يتمتع بها بسبب «مكانته الاجتماعية»، وانه عرض محاكمة محتملة له في اليمن، لكن فيك ماغنوسيون وصف تلك الوعود بالفارغة.




وبدأت قصة الجريمة حين تعرف فاروق عبدالحق بالطالبة النرويجية مارتينا فيك ماغنوسين في الكلية التي كان يدرس بها في لندن، والسكن الجامعي الذي كانا يسكنان فيه بغرف مختلفة.


وتقول المعلومات إن مارتينا شوهدت للمرة الأخيرة بين الساعة الثانية والثالثة صباحاً بتوقيت غرينتش في تاريخ 14 مارس/ آذار 2008، في نادٍ ليلي يقع في قطاع للأثرياء بلندن، وخرجت منه برفقة فاروق عبدالحق، لتختفِ مارتينا بعد تلك الليلة.


في اليوم التالي، أزال فاروق عبدالحق كل أثر عنه في حسابه بموقع “فيس بوك” وغادر إلى اليمن على متن طائرة والده الخاصة بحجة أن “شيئاً مفاجئاً طرأ في عائلته”.


وبحث أصدقاء مارتينا عنها وحاولوا الاتصال بها دون جدوى، عندها أبلغوا الشرطة وتم إبلاغ أسرة النرويجية التي سافرت إلى لندن.
بعد يومين من اختفائها، عثرت الشرطة على مارتينا مقتولة خنقاً وعارية في الشقة التي يقيم فيها فاروق عبدالحق.


وبدأت شرطة “سكوتلاند يارد” بحثاً مكثفاً لملابسات القضية وتوصلت إلى أن المتهم الوحيد في القضية هو فاروق نجل الملياردير اليمني شاهر عبدالحق، لكن الوقت كان متأخراً، فلقد فر المتهم بجلده قبل أن تصل إليه الشرطة.


ووضعته الشرطة على رأس قائمة المطلوبين لديها، وأصدرت به مذكرة دولية للقبض عليه.
ومنذ وقوع الحادثة، والشاب فاروق شاهر عبدالحق يعيش في اليمن تحت حراسة مشددة وبعيداً عن أعين الصحافة.


وتضاربت المعلومات حول مكان سكنه، فبينما قال مصدر إن فاروق يعيش في قصر يملكه والده في صنعاء، قال آخر إنه يسكن في جناح خاص بفندق خمسة نجوم شهير في وسط العاصمة صنعاء يطلق عليه “تاج سبأ” ويملكه أيضاً والده.


وذكر مصدر يمني مهتم بالقضية إن فاروق يتنقل بسيارة مدرعة ذات زجاج معتم ويحظى بحراسة مشددة، ويزور أحياناً مقر شركة إم تي إن (MTN)، وهي من كبرى شركات الاتصالات في اليمن، وتابعة لشاهر عبدالحق، للإشراف على أعمالها.

ترجمة خاصة
عدن أونلاين/المصدر أونلاين.


{anews}