المدنية أخبار أخبار و تقارير مؤسسة حرية تعقد ندوة حول (حقوق الملكية الفكرية للاعلاميين) بالتعاون مع وزارة الثقافة ومنظمة الزين للملكية الفكرية

مؤسسة حرية تعقد ندوة حول (حقوق الملكية الفكرية للاعلاميين) بالتعاون مع وزارة الثقافة ومنظمة الزين للملكية الفكرية

الاثنين 24 مارس 2014 08:54 مساءً
المدنية/ صنعاء:

عقدت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الاعلامي بالتعاون مع وزارة الثقافة ومنظمة الزين للملكية الفكرية اليوم الاثنين ندوة نوعية حول (حقوق الملكية الفكرية للاعلاميين) والتي تعتبر الأولى من نوعها في اليمن وذلك في مقر بيت الثقافة بصنعاء.


وفي جلسة افتتاح الندوة أكد وزير الثقافة الدكتور عبدالله عوبل على أهمية هذه الندوة النوعية وعلى ضرورة الشراكة بين وزارة الثقافة ومنظمات المجتمع المدني في عقد مثل هذه الندوات من أجل رفع مستوى الوعي الحقوقي والتركيز على أهمية الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية للمبدعين في مختلف المجالات وفي مقدمتهم الاعلاميين والفنانين.


واشاد بالجهود التي بذلتها مؤسسة حرية ومنظمة الزين بالتعاون مع وزارة الثقافة من أجل انعقاد هذه الندوة والتي تعتبر محاولة لتحريك المياه الراكدة في جانب مهم ونوعي وهو حقوق الملكية الفكرية. مشيرا إلى أن هذه الندوة تأتي في بداية حملة واسعة تعتزم وزارة الثقافة القيام بها في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية بعد اتساع دائرة الانتهاكات والسطو على الحقوق الفكرية للمبدعين في بلادنا.


من جانبه أكد رئيس مؤسسة حرية خالد الحمادي ان هذه الندوة كانت ثمرة من ثمار الشراكة بين منظمات المجتمع المدني والجانب الحكومي ممثلا بوزارة الثقافة وتتعزز أهميتها من خلال توقيت انعقادها مع التحرك التشريعي الهادف الى مناقشة وإصدار مشروع قانون الاعلام المرئي والمسموع وكذا التوجه نحو مناقشة مشروع قانون الصحافة والمطبوعات في مجلس النواب، بالاضافة الى ما تشهده هذه المرحلة من استعدادات لصياغة الدستور الجديد والذي يتوقع أن يكو نموذجيا في مجال الحقوق والحريات وفي حفظ الملكية الفكرية.


وقال "ان هذه الندوة التي تعتبر الأولى من نوعها في اليمن، هي جهود متواضعة من قبل المنظمين لها وتهدف الى تحريك المياه الراكدة في مجال الحفاظ على الملكية الفكرية للمبدعين من الاعلاميين والفنانين والمصورين وغيرهم، وهي جهود توعوية بالدرجة الأولى لرفع مستوى الوعي الحقوقي لدى الاعلاميين والحقوقيين على حد سواء في هذا الجانب المهم الذي غاب تماما عن اهتمام مختلف الأطراف".


واشار الحمادي إلى أنها تلامس هموم الاعلاميين وتلبي احتياجاتهم في تأطير التوجهات للحفاظ على الحقوق الفكرية وتأتي أيضا تلبية لمخرجات الحوار الوطني الذي حدد معالم المستقبل ورسم خطوطا عريضة لوضع الحقوق والحريات والوضع السياسي والقانوني بشكل عام في اليمن.


من جانبها ذكرت المدير التنفيذي لمنظمة الزين للملكية الفكرية حسناء الديلمي أن هذه الندوة تأتي في إطار تكامل الجهود بين منظمات المجتمع المدني وبين الجانب الحكومي من أجل الخروج بنتائج عملية وملموسة في اتجاه خلق أرضية مشتركة بين جميع الأطراف لتفعيل التشريعات المتعلقة بحماية الملكية الفكرية والدفع نحو خلق تشريعات جديدة في هذا المجال، حتى تتهيأ الأجواء لحماية كافة الحقوق الفكرية للاعلاميين وللمبدعين في كل مجال.


وتضمنت هذه الندوة ثلاث أوراق عمل رئيسة قدمها كل من الاعلامي المخضرم حمود منصر، مدير مكتب قناة العربية ومراسل وكالة الصحافة الفرنسية في اليمن، وكذا المحامي شمس الدين الزين، رئيس منظمة الزين للملكية الفكرية بصنعاء، والباحث نجيب عبده أمير، مدير الاعلام في مكتب النائب العام في اليمن.


وانتهت الندوة بنقاشات ومداخلات من قبل الحضور والذين أثروا الندوة بمداخلاتهم وتعليقاتهم على أوراق العمل وعلى مضمون الندوة وعلى فكرة واهمية إقامتها في الوقت الراهن الذي يشهد فيه اليمن حراكا قانونيا وتشريعيا مهما.


{anews}