الأحمدي يدعو عقلاء شبوة للوقوف بحزم وقوة أمام التجريف الحاصل بالمنطقة

المدنية أونلاين/خاص:

دعا الناشط السياسي الجنوبي، علي الأحمدي، عقلاء شبوة للوقوف أمام التجريف الحاصل بحزم وقوة قبل أن يفقد المجتمع الشبواني ميزة طالما افتخرت شبوة بها وهي أن الخلاف السياسي لايفسد لمكارم الأخلاق قضية.

وقال الأحمدي في منشور بصفحته بـ"الفيسبوك" رصده محرر "المدنية أونلاين"، أنه وفي "مختلف المراحل وبرغم التباينات الحادة لم تتأثر العلاقات الاجتماعية في شبوة بسبب الخلاف السياسي ورأينا قيادات الحراك الأوائل بشبوة في طليعة المحافظين على العلاقات الاجتماعية والحريصين على عدم التطرق للشخصنة والاتهامات غير الأخلاقية ضد النظام الحاكم والمستبد ومن يناصره وقتها من أبناء المحافظة".

مضيفا "اليوم ومع فورة وسائل التواصل وسهولة الوصول والتأثير في عقول الناس لم يقف الأمر عند حد الإقناع برأي سياسي أو فكره ما، بل تجاوز ذلك إلى صياغة سلوكيات وأساليب تعاطي الناس مع مختلف القضايا ومنها القضايا السياسية التي تتباين فيها الآراء".

لافتا "وبات من الممكن نقل سلوكيات أخرى غير مألوفة يستهجنها المجتمع بشدة ولايقبل باستخدامها خصوصاً ماكان منها يمس الشرف والعرض". 

ووجه الأحمدي نداء إلى عقلاء شبوة وإلى كل مناصر لأي توجه كان بالقول: "عززوا توجهكم بالأفكار ودافعوا عنها بالحجج كما تحبون ولكن قفوا أمام هذا التجريف الحاصل للأخلاق بحزم وقوة قبل أن يفقد المجتمع الشبواني ميزة طالما افتخرت شبوة بها وهي أن الخلاف السياسي لايفسد لمكارم الأخلاق قضية".