إعتقال عدد من موظفي الصحة بأبين على خلفية مطالبتهم بمكافحة الفساد

المدنية أونلاين ـ خاص :

أقدمت قوات أمنية صباح اليوم الخميس على إعتقال ثمانية صحيين بمستشفى زنجبار بمحافظة أبين بعد أيام من مطالبتهم بإقالة مديرا الصحة ومستشفى زنجبار على خليفة فساد ..

 

وفقاً لتوجيهات محافظ المحافظة بحسب مصادر طبية،  فتمت إعتقال الموظفين بمكتب الصحة بالتزامن مع تفشي الخلاف بين الموظفين ومكتب الصحة على خلفية ما يقولون عنه فساد بات ينخر صحة ومستشفى زنجبار ..

 

وطالب الموظفون محافظ المحافظة أبوبكر حسين سالم

بإقالة مدير مكتب الصحة بزنجبار عبدالقادر باجميل ومدير المستشفى بالعاصمة زنجبار سيلة عوض خميس.

 

وبلغ عدد من تم اعتقالهم ثمانية وهم ، "حسين علي عبدالله و احمد حسين عوض ناصر و عدنان علي ابوبكر

و علي فتيني عبدوه و محضار محمد هائل و ناصر سالم بايحيئ و ايمن خالد فضل وأحمد عوض الشاهي.

 

ومن بين المعتقلين رئيس النقابة بالمستشفى حسين علي عبدالله ..

 

فيما أظهرت صوراً تداولها صفحات التواصل الأجتماعي اعتقال موظفي الصحة واقتيادهم إلى السجن بطريقة مهينة.

 

هذا وكان رئيس تحرير شبكة ابين الإخبارية الصحفي " نظير كندح " تفرد بنشر - خلال الفترة الماضية - عدد من الوثائق المتعلقة بفساد بمكتب صحة زنجبار وإدارة المستشفى وهي ماعزاها الموظفين بأنها أحد خيوط فساد مكتب الصحة بزنجبار.

 

وتعود حيثيات المشكلة في بدايتها إلى الإلحاح بالرفض والذي أبداه مدير مكتب الصحة بزنجبار باجميل جراء قرار محافظ المحافظة ومدير مكتب الصحة بالمحافظة والمتمثل بتعيين نائب لمستشفى زنجبار.

 

وبدأ مدير مكتب صحة زنجبار  معارضاً لفكرة تعيين الدكتورة شهناز اليزيدي مما حوكيت حوله الأسئلة سبب الرفض الذي قيل عنه خشيته من كشف صفقات الفساد التي يبرمها مديرة المستشفى.