نائب الرئيس: ذكرى 21 فبراير تجديد لتمسك اليمنيين بالشرعية وهدف استعادة الدولة

المدنية أونلاين/وكالات:

رفع نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة ذكرى انتخابه رئيساً للجمهورية في 21 فبراير 2012.

وأكد نائب الرئيس في البرقية بأن مرور هذه الذكرى وهذه المناسبة تجدد تأكيد اليمنيين والتفافهم حول الشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ومضيهم لاستعادة الدولة اليمنية ودحر المشروع الحوثي الانقلابي المدعوم من إيران.

ونوه نائب الرئيس إلى ما حققه اليمنيون على طريق بناء الدولة اليمنية الحديثة، برعاية حكيمة ومحنكة من فخامة رئيس الجمهورية، وإجماعهم على بناء يمن اتحادي مكون من ستة أقاليم يسوده الأمن والاستقرار والمواطنة المتساوية والحكم الرشيد، مشيراً إلى أن قوى الكهنوت والإمامة أغاضها انتصار اليمنيين والتفافهم حول الجمهورية وبناء الدولة اليمنية فأجهضوا هذه الخطوات البناءة وعملوا جاهدين لهدم الدولة وتمزيق النسيج الاجتماعي وتهديد أمن البلاد ودول الجوار والأمن الإقليمي والدولي.

وحيا نائب الرئيس البطولات التي يسطرها أبطال الجيش الوطني وأحرار اليمن وقوات التحالف في مختلف الجبهات والثغور لاستعادة الدولة ودحر مشروع إيران التخريبي، مشيداً بصمودهم واستبسالهم في وجه العصابة الكهنوتية وتضحياتهم الجسيمة التي لن ينساها اليمنيون وسيدونونها في صفحات التاريخ الناصعة.