مشاهد مؤلمة لانتهاكات الحوثي بحق نساء تعز

المدنية أونلاين/العربية نت:

وثقت قناتي "العربية" و"الحدث" معاناة النساء تحت سيطرة ميليشيا الحوثي في منطقة الشقب بمحافظة تعز، فالانتهاكات بحقهن متواصلة كما أن الألغام تهدد العشرات منهن، إضافة لتعرضهن للقنص المباشر، ومنعهن من ممارسة أنشطتهن اليومية.

فلا يكاد يمر يوم على نساء الشقب إلا ويكون عنوانه الخوف والهلع والبكاء بسبب ميليشيات الحوثي، حيث يتم استهدافهن بالقنص وزراعة الألغام في مزارع المواطنين التي تتجول فيها ميليشيا الحوثي ليلا، وتطرق أبوابهم عبثاً لنشر مزيد من الخوف والهلع نهارا.

فلا يتواجد في شوارع المنطقة إلا كبار السن ونساء سقطن ضحية قنص أو انفجار لغم خلف جروحا لا تندمل وإعاقات شاهدة على جرائم الحوثيين تسردها نساء الشقب.

أسماء وقصص النساء الضحايا كثيرة في تلك المنطقة، فعفاف أحمد (35 عاما) على سبيل المثال، امرأة يمنية فقدت ساقها إثر انفجار لغم زرعته ميليشيا الحوثي في المنازل الواقعة أسفل تل الصالحين (حي نجد المرقب) الخاضع لسيطرة الحوثيين.

ولا شك أن عفاف واحدة من عشرات النساء اللواتي تعرضن لانتهاكات الحوثيين، حيث وثقت لجنة الحقوق الإنسانية والتنموية والرصد بتعز (17) حالة إصابة بألغام الحوثيين ضمنها (5) نساء بترت أقدامهن جراء انفجار الألغام الأرضية.

وبحسب تقرير اللجنة فقد قتلت الألغام 3 مدنيين وأصابت 14 بينهم 5 نساء بترت أقدامهن.

كما أشار التقرير إلى إصابة 52 امرأة ومقتل 8 أخريات في جريمة استهداف نساء عزل في المنطقة. ووثقت لجنة الحقوق الإنسانية والتنموية والرصد بتعز ارتكاب الحوثيين بحق سكان منطقة الشقب أكثر من 7130 انتهاكا منذ 9 سبتمبر 2015 حتى شهر يوليو الماضي.