تحذير أممي من سوء التغذية قي اليمن

المدنية أونلاين/وكالات:

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف"، من أن مليوني طفل يمني في صراع بين الحياة والموت جراء معاناتهم من سوء التغذية الحاد، نتيجة استمرار الصراع في البلاد منذ نحو 6 أعوام.

ووفقا لموقع "روسيا اليوم"، أوضحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة أنه وفقا لتقدير المنظمة، هناك مليونا طفل في اليمن يعانون من سوء التغذية الحاد، بمن فيهم 325 ألف طفل دون سن الخامسة، يعانون من سوء التغذية الشديد، ويكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة في ظل تدهور الظروف الاقتصادية والمعيشية، وانهيار المرافق الصحية الحكومية ونقص الكادر الطبي.

ولفتت منظمة الأمم المتحدة للطفولة إلى أن أطفال اليمن يتحملون العبء الأكبر على مدى أكثر من ست سنوات من الصراع الذي يترافق بانعدام الأمن الغذائي وانهيار نظام الرعاية الصحية.

وأوضحت أنها تعمل مع شركائها على توسيع نطاق برامجها للتغذية وعلاج الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية من بين السكان الأكثر ضعفا في 165 من 333 مديرية في البلاد معرضة بشدة لخطر المجاعة.

وأشارت منظمة الأمم المتحدة للطفولة إلى أنه على الرغم من انعدام الأمن وتواصل العنف، تواصل وشركاؤها دعم الإدارة المجتمعية المتكاملة لسوء التغذية الحاد وتعزيزها.

موضحة أنه خلال النصف الأول من عام 2020، فحصت أكثر من 1.5 مليون طفل دون سن الخامسة، تبين أن بينهم 96344 طفلا يعانون من سوء التغذية الوخيم تم قبولهم للعلاج.