الارياني: الحوثيون استهدفوا مأرب بصاروخ بالستي إيراني الصنع

المدنية أونلاين/خاص:

دان واستنكر وزير الإعلام معمر الإرياني بشدة جريمة محاولة إستهداف مليشيا الحوثي المدعومة من ايران حفل ايقاد شعلة العيد الـ 58 لثورة 26 من سبتمبر في مدينة مأرب بصاروخ باليستي -ايراني الصنع- والذي سقط في مدرسة الميثاق الواقعة في أحد الاحياء السكنية بعد دقائق من خروج مئات الطلاب المشاركين في الاحتفالية. 

‏وقال وزير الإعلام في سلسلة تغريدات على تويتر: ان محاولة الاستهداف الاجرامي لحفل ايقاد الشعلة والايقاع بأكبر قدر من الضحايا بين المدنيين يؤكد حقد مليشيا الحوثي الدفين على الثورة والجمهورية، ومحاولاتها الانتقام من مدينة مأرب تعبيرا عن حالة الافلاس والفشل في تحقيق اي انتصار عسكري او تقدم ميداني على الأرض. 

‏واعتبر إستهداف مليشيا الحوثي المتكرر للاعيان المدنية والاحياء السكنية بالصواريخ والطائرات المسيرة "ايرانية الصنع" وتعمدها الأضرار بملايين المدنيين والنازحين من مختلف المحافظات الى مدينة مأرب، تمثل جريمة حرب مكتملة الاركان وجريمة مرتكبة ضد الانسانية، وسيقدم كافة المسئولين عنها للمحاسبة. 

وندد الوزير الارياني ‏باستمرار صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الامن والمبعوث الخاص لليمن السيد مارتن غريفيث على جرائم استهداف مليشيا الحوثي المتعمد والمتواصل للمدنيين في مأرب يشكل وصمة عار في جبين الانسانية، مؤكدا ان ذللك يعطي ضوء اخضر للمليشيا لمواصلة انشطتها الإرهابية.