اهالي صلاح الدين بالبريقة يشكون توزيع المعونات النقدية للعاملين عليها واقاربهم وحرمان المحتاجين بالمنطقة

المدنية أونلاين ـ خاص :

شكا عدد من اهالي صلاح الدين بمديرية البريقة اعمال المحاباة والظلم التي يمارسها بعض من يسمون انفسهم لجان الاغاثة في المنطقة بموافقة السلطة المحلية بالمديرية، حيث عبر الاهالي في شكواهم عن استيائهم الكبير لتكرار اعمال توزيع المعونات النقدية والغذائية في غير محلها وتقديم العاملين عليها قبل المحتاجين لها ،  وقد تكررت تلك الافعال غير الانسانية في كثير من الاوقات ، حيث يقوم العاملون عليها والقائمون على التوزيع والتسجيل  للاغاثة بتقديم انفسهم والاصحاب والاقارب لاعضاء اللجان القائمة على توزيع تلك المعونات،  وحرمان المحتاجين الحقيقيين لها،  بحجة وضع المنظمة قوانين ومعايير ما انزل الله بها من سلطان. 

هذا ما افاد به عدد كبير من أهالي منطقة صلاح الدين الذين عبروا عن استنكارهم واستيائهم الى مدير مديرية البريقة ، والى المنظمات الداعمة ، مشيرين - وبحسب الافادة - ان كل الاغاثات والمعونات النقدية والغذائية والايوائية المقدمة من المنظمات والجمعيات تمر عبر مكتب التخطيط والمسؤولين في مديرية البريقة. 

واضاف الاهالي في شكواهم الى انه قد تم مؤخرا توزيع معونات نقدية في غير محلها واغلبهم من اصحاب العاملين عليها وقلة هم المحتاجون.. مطالبين بضرورة تحمل المديرية مسؤولية اعطاء مثل تلكم اللجان مهام توزيع الاغاثات الانسانية،  ومحاسبة لوبي الاغاثات والمعونات الانسانية وكل من تسول له نفسه العمل على ظلم المواطنين في المنطقة بسبب استفرادهم للمعونات الغذائية والنقدية لمصالحهم ومصالح اصحابهم وذويهم ،  كون المعونات المقدمة من المنظمات والجمعيات مخصصة للاسر  في المنطقة دون استثناء، كما طالب الاهالي مدير مديرية البريقة تشكيل لجنة محايدة من المنطقة لا تشمل احد من تلك اللجان السابقة للتأكد من الاسماء المرصودة لديهم والمستحقة لتلك المعونات ، والعمل بكل شفافية ومصداقية - حد قولهم - .