عطية يؤكد على أهمية توحيد الخطاب الديني بما يعزز أواصر اللحمة الوطنية

المدنية أونلاين/سبأ:

أكد وزير الأوقاف والإرشاد الدكتور احمد عطية، على أهمية توحيد الخطاب الديني بما يعزز أواصر اللحمة الوطنية، ويعزز من قيم الجمهورية، ويكشف ويفضح زيف المشروع الإمامي الكهنوتي الذي جاء بنسخته الحوثية.

وشدد الوزير عطية، خلال لقائه، اليوم، بموظفي ديوان الوزارة ومكتبي أوقاف مأرب والجوف، على ضرورة بذل مزيد من الجهد في كشف خطر الإنقلاب الحوثي الامامي، وتعرية مشروعه، والحفاظ على الأجيال من كل المنزلقات الخطرة وغرس قيم التسامح والسلام ومبادئ الجمهورية في صدورهم.

وناقش وزير الاوقاف خلال اللقاء، ترشيد الخطاب الديني، وتنمية الأوقاف والمحافظة عليها وتحصيل ايراداتها وكيفية عمل الخطط الاستراتيجية لاستثمار الوقف وتنميته.

مشيراً إلى أن المرحلة الراهنة تقتضي تضافر الجهود والوقوف صفاً واحداً خلف القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية، لبناء اليمن الاتحادي الجديد.

ونوه الوزير عطية، الى أهمية الشراكة مع دائرة التوجيه المعنوي في رفع معنويات المقاتلين، الذائدين عن حياض الوطن ومبادئ ثورة 26 سبتمبر الخالدة ومكتسباتها العظيمة.