الإعلام الاقتصادي يناقش رؤية استعادة النشاط الاقتصادي بتعز

المدنية أونلاين/خاص:

انعقدت في مدينة التربة بتعز حلقة نقاشية حول رؤية القطاع الخاص لاستعادة النشاط الاقتصادي لمحافظة تعز وخيارات المستقبل. 

وهدفت الحلقة التي نظمها مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي ولجنة التنمية المحلية بتعز وفريق الإصلاحات الاقتصادية بحضور وكيل المجلس المحلي للتنمية المحلية بمديرية الشمايتين الاستاذ محمد محمود الى مناقشة مسودة المصفوفة التي أعدها المركز حول الواقع الاقتصادي للمحافظة انطلاقا من البيئة الاقتصادية والموارد وتأثيرات الحرب على المقومات الاقتصادية، بالإضافة الى بحث الفرص والتحديات من اجل الخروج برؤية مستقبلية واضحة للنهوض بالوضع الاقتصادي.

وفي افتتاح الحلقة النقاشية التي شارك فيه مجموعة من رجال المال والأعمال، وأعضاء لجنة التنمية المحلية في مدينة التربة وخبراء اقتصاديين وأكاديميين قال الأستاذ محمد محمود وكيل المجلس المحلي للتنمية المحلية بمديرية الشمايتين ان السلطة المحلية تعمل بكل امكانياتها الممكنة للنهوض بالوضع الاقتصادي في المحافظة، في ظل الحرب الراهنة وما خلفته من تجزئة للمحافظة وانقسامها الى ثلاثة اقسام وهو ما ضاعف من تدهور الوضع الاقتصادي للمحافظة.

وأضاف محمود ان الحرب خلقت واقعا مأساويا شمل كل مناحي الحياة مشيرا الى تعرض البنية التحتية لإضرار كبيرة وانهيار المنظومة الامنية بعد الانقلاب كان له اثرا بالغ في خلق تحديات امام جهود السلطة المحلية في استعادة الحياة وتطبيعها، وقيام بدورها في تحصيل الايرادات المتاحة وإعادة تشغيل المؤسسات والمرافق الحكومية.

ودعا "محمود" الى تكثيف الاستثمار في قطاع الأسماك والزراعة، وإزالة العوائق امام المستثمرين سوآءا كانت إدارية او امنية، ودعم فرص العمالة الذاتية والمشاريع الصغيرة.

واختتم محمود حديثة، نتمنى ان تخرج هذه الورشة بتوصيات عملية تساعد على للنهوض بالوضع الاقتصادي في المحافظة. 

من جانبه قال "محمد إسماعيل "المدير التنفيذي لمركز الدراسات الاعلام الاقتصادي ان هذا اللقاء يأتي ضمن سلسة لقاءات تستهدف محافظات تعز وحضرموت ومأرب وعدن تهدف إلى مناقشة الواقع الاقتصادي لتلك المحافظات بكافة اشكاله انطلاقا من البيئة الاقتصادية والموارد وتأثيرات الحرب على المقومات الاقتصادية، بالإضافة الى بحث الفرص والتحديات من اجل الخروج برؤية مستقبلية واضحة من اجل النهوض بالوضع الاقتصادي في المحافظة.

من جانبه رحب "مفيد الهويش" رئيس لجنة التنمية المحلية بتعز بالحاضرين والقائمين على اعداد هذه المصفوفة الاقتصادية التي تحلل الوضع الاقتصادي للمحافظة، داعيا المشاركين الى ضرورة طرح ما لديهم من اراء وملاحظات تسهم تطوير المصفوفة واخراجها بشكل أفضل.

وأضاف "الهويش" يعتبر هذا اللقاء فرصة هامة لمناقشة الوضع الاقتصادي في المحافظة ووضع مقترحات حلول للمشكلات الاقتصادية التي تواجهها المحافظ خصوصا في الوضع المساوي التي تمر بة المحافظة جراء الحرب والحصار المفروض عليها من خمس سنوات.  

وخلال النقاش تطرق المشاركون إلى وضع رؤى وحلول وفرص للاستثمار ومواجهة الظروف الحالية والمستقبلية والآليات التي يتم العمل عليها خلال المرحلة المقبلة.