مسلح حوثي يقتل طفلاً ويصيب آخر

المدنية أونلاين/تعز:

قُتل طفل وأصيب آخر، الثلاثاء، برصاص مسلح حوثي في إحدى نقاط التفتيش الواقعة في منطقة حذران، التابعة لمديرية التعزية، غربي مدينة تعز.

وقالت مصادر محلية، إن أحد مسلحي ميليشيا الحوثي الإرهابية أطلق النار، اليوم الثلاثاء، على الطفلين محمد باسم سعيد سيف (10) سنوات، وموسى عبدالله عبدالوهاب (9 سنوات) من أهالي قرية "مقربة"، التابعة لعزلة حذران، مسفراً عن مقتل الأول وإصابة الثاني بجروح.

كما أوضحت المصادر، وفق صحيفة "الشارع"، أن الحادثة حصلت بالقرب من نقطة تفتيش نصبتها الميليشيا في الطريق الرئيس المؤدي إلى شارع الستين وسوق مفرق شرعب، وأن الطفلين كانا يقومان برعي المواشي داخل أرض مزروعة جوار النقطة، ويستخدمان العصي لجني ثمار "الديمان" أو اللوز الهندي من فوق الشجرة.

وأفادت المصادر، أن الطفل موسى فارق الحياة فور تلقيه طلقات نارية اخترقت صدره، فيما صديقه موسى أصيب بطلقة نارية في الكلى، وتم إسعافه إلى إحدى العيادات في سوق مفرق شرعب، قبل نقله إلى مستشفى أطباء بلا حدود في منطقة الحوبان، وتحويله في المساء إلى مستشفى الثورة بمحافظة إب، وهو بحالة صحية حرجة.

وعن أسباب ارتكاب الجريمة، قال أحد المصادر، إن الجاني طالب الطفلين بإعطائه ثمار "ديمان"، فرد عليه أحدهما بأنهما لم يكونا قد قطفا المزيد من الثمار، إلا أنه ألح عليهما بإعطائه الثمار التي سبق أن قاما بقطفها، فرفض الطفلان، قبل أن يطلق عليهما النار.

وذكرت المصادر، أن طقماً أمنياً تابعاً للميليشيا أقل الجاني واتجه به ناحية الحوبان عبر خط الستين، بعد ارتكابه الجريمة، وأن مشرف الميليشيا في المنطقة أفاد أهالي الطفلين أنه تم إيقاف المتهم في سجن مدينة الصالح.