وقفة لأسرة المخفي قسرا "زكريا قاسم" أمام قصر معاشيق للمطالبة بالكشف عن مصيره

المدنية أونلاين/عدن:

نظمت أسرة المخفي قسرا منذ ثلاث سنوات، التربوي أ / زكريا احمد قاسم، صباح اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية امام قصر المعاشيق في العاصمة المؤقتة عدن، للمطالبة بالكشف عن مصيره.

وخلال الوقفة التي جاءت بالتزامن مع الذكرى الثالثة لاختطافه وإخفائه قسرا، طالبت الاسرة الحكومة والتحالف العربي ومنظمات حقوق الانسان المحلية والدولية بسرعة الكشف عن مصير نجلهم ومصير عشرات المخفيين قسرا منذ سنوات.

وقالت الأسرة في بيان لها، إن جريمة الإخفاء القسري مخالفة للقانون ولحقوق الإنسان وجريمة يعاقب عليها القانون، مشيرة إلى أن والدهم مخفي قسرا منذ ثلاث سنوات ولا يعرفون عن مصيره شيئا، كما هو حال 38 مخفيا قسرا منذ خمس سنوات من ابناء عدن تم اختطافهم دون اي مسوغ قانوني او امر من النيابة لا تعلم اسرهم عنهم شي حتى هذه اللحظة.

وكان مسلحون تابعون لفريق مكافحة الإرهاب قد اقدموا على اختطاف الأستاذ التربوي والشخصية الاجتماعية المعروفة بمديرية المُعلا والمدير التنفيذي لجمعية اقرأ التنموية زكريا أحمد قاسم في فجر الـ27 من شهر يناير للعام 2018م عقب خروجه من مسجد الفرقان القريب من منزله بعد إكماله أداء صلاة الفجر ليبقى مصيره مجهولاً منذ ذاك الوقت.

وزكريا احمد قاسم احد الشخصيات التربوية ويحظى بمكانة كبيرة بين أبناء مدينة عدن ولديه جهود مشهودة في العمل الإغاثي والإنساني أثناء الحرب التي شنتها مليشيا الانقلاب الحوثية على العاصمة المؤقتة عدن.