الصحة اليمنية تعلن الاستنفار لمواجهة الموجة ثانية لـ"كورونا"

المدنية أونلاين/خاص:

أعلنت وزارة الصحة اليمنية، اليوم الثلاثاء، حالة الاستنفار لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا، وتعزيز وتطوير خطة العمل لمجابهتها وتقييم الخطة السابقة والاستفادة مما هو إيجابي فيها.

جاء ذلك، خلال اجتماع صحي عقد، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن برئاسة وزير الصحة العامة والسكان، الدكتور قاسم محمد بحيبح، وضم وكلاء الوزارة والوكلاء المساعدون. 

وتطرق الاجتماع إلى الامكانيات الحالية المتاحة والرؤى والأفكار الخاصة بتوحيد الامكانات البشرية والفنية لمجابهة الجائحة، مشدداً على أهمية التوعية المجتمعية وحشد الطاقات باتجاه خلق وعي صحي لدى المواطن عن الفيروس ومخاطره.

وأكد وزير الصحة، على ضرورة إيجاد العلاقة الفاعلة بين الوزارة وقطاعاتها المختلفة والسلطات المحلية بالمحافظات ومخاطبة المكاتب والهيئات وخلق شراكة معها والانتقال الى الجوانب العملية لعمل خطة الاستجابة السريعة للوضع الحالي وتصحيح الاختلالات وعدم اضاعة اي جهد. 

ووجه الوزير بحيبح قطاعات الوزارة بإعداد خطة استجابة طارئة خاصة مع ظهور اصابات في عدد من المحافظات مما يعطي مؤشر بدخول الموجة الثانية من كورونا.

وشدد على الاستنفار والاستعداد لها والاستفادة من تجارب الجولة السابقة، مشددا على ضرورة أن يلعب الاعلام والتثقيف الدور المناط به واستعادة الزخم الاعلامي لتهيئة المجتمع بأننا في مواجهة الموجة الثانية من كورونا وعلية الالتزام بالارشادات الخاصة بالتباعد الاجتماعي والمحاذير التي يجب تجنبها.