الأشول يؤكّد أهمية دور الخطباء والمرشدين في التوعية بالقضية الوطنية وحشد الجهود خلف قوات الجيش

المدنية أونلاين/مأرب:

أكد مدير دائرة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة العميد الركن أحمد الأشول، أهمّية دور الخطباء والمرشدين في توضيح عدالة القضية الوطنية للناس في الداخل والخارج وتعريفهم بالوضع الذي وصلت إليه بلادنا بسبب الانقلاب والحرب التي فرضتها مليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومة إيرانياً.

جاء ذلك خلال أمسية رمضانية أقامتها دائرة التوجيه المعنوي للخطباء والمرشدين، مساء الثلاثاء، بمدينة مارب، بالتنسيق مع مؤسسة وطن التنموية.

وأشاد العميد الأشول، بالجهود التي يبذلها الخطباء والمرشدين في إسناد المعركة الوطنية، مشيرًا إلى المسؤولية العظيمة الملقاة على عاتقهم في توعية المجتمع اليمني واستنهاض الهمم لمجابهة المشروع الإيراني الذي يسعى لأن يكون شوكة في خاصرة الأمة العربية والإسلامية.

وقال إن دعوة التعبئة العامة والنفير العام التي أطلقها الأخ اللواء سلطان العرادة مسئولية الجميع لإسناد الجيش الوطني في مختلف الجبهات والميادين للقضاء على المليشيا الحوثية الإيرانية التي لا تراعي في حق أبناء الشعب اليمني إلا ولا ذمة.

وأكد العميد الأشول، أن مأرب في خير ومنعه بأبنائها وأبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وستقود حرب القضاء على هذه المليشيا الإرهابية وتخليص اليمنيين من شرورها.

تخلل الأمسية، التي حضرها العديد من القيادات العسكرية والمدنية، عدداً من الكلمات التي أكّدت أهمية حشد الجهود والطاقات والاستجابة لدعوة النفير العام لإسناد الجيش الوطني الذي يحقق الانتصارات المتوالية في مختلف المحافظات.