هادي: دماء الأبرياء لن تؤسس لسلام حقيقي

المدنية أونلاين/

عقب المجزرة الجديدة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي في مأرب، قال رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، مساء الخميس، إن ميليشيا الحوثي تواصل تصعيدها في حصد الأرواح البريئة وتنفيذ أجندتها وخدمة مشاريع إيران التدميرية، في الوقت الذي يعمل المجتمع الدولي لإيجاد أمل وفرص للسلام.

وأكد فخامة الرئيس، أن "حرق الأسر والأطفال بأحداث متتالية بصواريخ ومفخخات الميليشيات لن يؤسس لسلام حقيقي، لكنه سيعمق الجراح من قبل تلك الميليشيات التي دمرت مقدرات الدولة وشرخت النسيج الاجتماعي وهجرت أبنائها".

من جهتها، دانت الخارجية اليمنية "الجريمة الإرهابية التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي بحق المدنيين في مأرب، عقب استهداف مسجداً وسجناً للنساء بصاروخين باليستين وطارتين مفخختين، أسفر عن سقوط 8 قتلى وأكثر من 27 جريحاً بينهم نساء وأفراد من طواقم الإسعاف التي هرعت لإنقاذ الجرحى.

واعتبرت أن هذه المجزرة تحد صارخ لكل الجهود الدولية والمبادرات الأممية والمساعي الإقليمية لإنهاء نزيف الدم اليمني ووقف الحرب.

يشار إلى أن ميليشيا الحوثي ارتكبت مساء الخميس مجزرة جديدة راح ضحيتها 8 قتلى و27 جريحاً من المدنيين في حصيلة أولية، وفق مصادر طبية.

تأتي هذه المجزرة الحوثية الإرهابية بعد أيام قليلة من استهداف مماثل لمحطة وقود في حي الروضة، ما أدى إلى مقتل 21 مدنياً وإصابة آخرين واحتراق 7 سيارات وتضرر سيارتي إسعاف هرعتا لإسعاف الضحايا إثر استهدافها بطائرة مفخخة أطلقتها الميليشيا بعد دقائق من إطلاق الصاروخ.