وزير الخارجية يشدد على ضرورة تحرك مجلس الأمن لإنهاء التهديد الذي يمثله خزان صافر

المدنية أونلاين/

شدد وزير الخارجية الدكتور أحمد عوض بن مبارك على ضرورة تحرك مجلس الأمن لإنهاء التهديد الذي يمثله خزان صافر على البيئة البحرية في اليمن والاقليم وعلى الملاحة الدولية نتيجة تعنت ميليشيات الحوثي ورفضها لكافة الحلول المقدمة من الأمم المتحدة حول تقييم وصيانة وتفريغ الخزان، والحاجة الملحة لتفعيل بعثة (اونمها) ونقلها من مناطق سيطرة المليشيات لتلافي انهيار وقف إطلاق النار في الحديدة.

جاء ذلك خلال لقائه على هامش الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة وزير الخارجية والدفاع الايرلندي سيمون كوفني، والذي بحث معه تطورات الأوضاع في اليمن والعلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

واستعرض بن مبارك مجمل التطورات على الساحة اليمنية خصوصاً التصعيد العسكري المستمر لمليشيا الحوثي الانقلابية في مأرب واستهدافها للاعيان المدنية والمناطق الآهلة بالسكان، والتي تبرهن على عدم جدية هذه المليشيات بالسلام، لافتا الى الدور الإيراني السلبي في زعزعة الاستقرار في اليمن والمنطقة.

وتطرق إلى مستجدات العملية السياسية، مؤكداً دعم الحكومة الشرعية للمبعوث الاممي الجديد هانس غروندبرغ في مهمته للسعي إلى حل سياسي يحقق السلام العادل والشامل وفقاً للمرجعيات الثلاث.

من جانبه، أكد الوزير الايرلندي دعم بلاده للحكومة اليمنية ولجهود عملية السلام التي يقودها المبعوث الأممي الجديد، وأكد عمل بلاده مع بقية الشركاء الدوليين على ابقاء الملف اليمني ضمن الأولويات الدولية وخاصة في مجلس الأمن، متطلعاً إلى إنهاء الازمة الراهنة وعودة الامن والاستقرار الى ربوع اليمن.