تشريد موالين لحزب المؤتمر..

برلماني حوثي يفضح فساد ورشاوي ونهب مليشياته

المدنية أونلاين/متابعات:

كشف البرلماني الموالي للحوثي عبده بشر، تشريد مليشيا الحوثي عدداً من الموالين لحزب المؤتمر الشعبي العام من سياسيين ومدنيين وعسكريين بينهم عضو البرلمان الحوثي حسن هفج عن الحزب في الدائرة (248) بمحافظة حجة.

وقال بشر على صفحته في فيسبوك، الأربعاء: «الحوثي حاصر جمعية الخمسين والرئاسة وسعوان.. المواطنون عملوا وقفات احتجاجية وأبلغوا الجميع بالظلم والحصار الذي وقع عليهم، ومنها برلمان صنعاء الذي أصبح ضرره أكبر من نفعه ولا يستطيع حماية حتى أعضائه ورفع الظلم عنهم ولم يقم بدوره الدستوري والقانوني».

وأضاف «أحد أعضاء البرلمان حسن سود هفج أخرجه الحوثيون من داخل منزله في وضح النهار وغيره الكثير الذين يتعرضون للظلم والاستفزاز والتهديد والوعيد، والغريبة أننا لم نسمع حتى إخراج واحد من السارقين والنهابة والهوامير ومحاسبتهم لسبب بسيط».

ولفت إلى أن كل تلك التصرفات تمارس ضد المدنيين وأعضاء مجلس النواب دون مسوّغ دستوري أو قانوني، ولم تقم هيئة رئاسته بأي عمل لإيقاف العبث والدور سيأتي على الجميع لإخراجهم من منازلهم وعمائرهم وما اكتنزوه سابقاً.

وكشف بشر عن فساد ورشاوى حوثية لإسكات الأصوات الرافضة لممارسات المليشيا قائلاً: «حبل الكذب قصير وموازنة المجلس والاعتمادات وغيرها والمصالح الشخصية وصرفيات المجلس معروفة، والأرصدة المتبقية من الموازنة والفائض.. حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، أنصفوا المظلومين وكونوا عونا للمظلوم وليس عونا للظالم».

وهاجم البرلماني مليشياته قائلاً: مرتبات لم تصرف ومشاريع وتنمية لا توجد وأسعار يتم رفعها جهارا نهارا بشكل غير مبرر ولا منطقي، تجويع ممنهج ومرض وفقر يفتك بالمواطنين.. المساعدات تُنهب من قبل الحوثي بشكل علني.