الارياني: مليشيا الحوثي حولت الأحياء والمساجد إلى حقول ألغام راح ضحيتها الآلاف

المدنية أونلاين/

قال معمر الارياني وزير الإعلام، أن المشاهد التي وثقتها الهندسة العسكرية، لتفكيك شبكة الغام وعبوات ناسفة زرعتها مليشيا الحوثي المدعومة من ايران، داخل مسجد "الحي القيوم" بقرية القضيبة المحررة مؤخرا بمديرية حيس، يكشف مستوى إجرامها ووحشيتها، وتنصلها من كل القيم والضوابط والاعتبارات الدينية والإنسانية والاخلاقية.

وأضاف معمر الارياني، أن مليشيا الحوثي وضمن استهدافها الممنهج ومحاولاتها الايقاع بأكبر قدر من الضحايا المدنيين، حولت الأحياء والمنازل والمساجد والمدارس والمراكز الصحية وخزانات المياه والأسواق والمزارع والمصالح العامة والخاصة والطرق، إلى حقول الغام، راح ضحيتها آلاف النساء والأطفال وكبار السن بين قتيل وجريح.

وأشار الارياني إلى أن المجتمع الدولي يقف صامتا امام الجرائم غير المسبوقة التي ترتكبها مليشيا الحوثي الارهابية بحق اليمنيين منذ انقلابها على الدولة، وآخرها زراعة شبكة الغام وعبوات ناسفة في أحد المساجد والتي كانت تكفي لنسف الحي المحيط، وقتل مئات الابرياء، في عمل انتقامي بربري جبان. 

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي بادانة جرائم زراعة الألغام المحظورة في الأعيان المدنية، باعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، والعمل على إدراج مليشيا الحوثي في قوائم الارهاب الدولية، وملاحقة قياداتها في المحاكم الدولية باعتبارهم "مجرمي حرب".