إحباط تحركات حوثية تهدد الملاحة الدولية

المدنية أونلاين/متابعات:

أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، مساء الجمعة، إحباط تحركات لميليشيا الحوثي، تشكل تهديدا للملاحة والتجارة الدولية في البحر الأحمر، غربي البلاد.

وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة، أنه جرى خلال الساعات الماضية رصد تحركات مكثفة واستحداث مواقع لما تسمى "البحرية الحوثية" على شواطئ مديرية التحيتا، جنوبي الحديدة، وسرعان ما تم التعامل معها بحزم.

وأوضح الإعلام العسكري، أن الوحدات المرابطة في محور حيس وجهت ضربات مركزة، وحققت إصابات مباشرة ودقيقة في الأهداف المرصودة.

والخميس، كشفت قوات الجيش اليمني عن إجراء ميليشيا الحوثي تجربة إطلاق صاروخ مضاد للسفن من صنعاء بإتجاه البحر الأحمر، وسقط غرب الحديدة.

وأكد الناطق باسم الجيش اليمني، العميد الركن عبده مجلي، أن لدى قوات الجيش ادلة دامغة على تورط الحرس الثوري الإيراني في تنفيذ عملية اطلاق الصاروخ وتقديم الدعم للميليشيا الحوثية.

وأشار الناطق باسم الجيش اليمني إلى أن هذا التهديد، وغيره من التهديدات من قصف الميليشيا للموانئ في محافظتي شبوة وحضرموت وغيرها من الاستهدافات الإرهابية بالطائرات المتفجرة، يعدّ تقويضاً للأمن الإقليمي والدولي.

ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته في حماية الممرات الدوليه وضمان حرية الملاحة البحرية.

هذا وقال المتحدث باسم الجيش اليمني عبده مجلي، الخميس، إن الحوثيين أجروا مساء تجربة لإطلاق صاروخ مضاد للسفن، مشيراً إلى أن الجيش لديه أدلة دامغة تثبت تورط الحرس الثوري الإيراني.

ونقلت صحيفة "سبتمبر نت" المقربة من الجيش عن مجلي أن الصاروخ الحوثي أطلق من العاصمة صنعاء وسقط غرب الحديدة.